Accessibility links

فيروس H1N1 كان ينتشر منذ سنوات بين الخنازير


أكد باحثون أن فيروس H1N1 الجديد الذي تسبب في أول وباء عالمي في القرن الـ21 كان ينتشر بين الخنازير منذ سنوات دون أن يرصد، وكشفوا أنه على الرغم من أن مسؤولي الصحة يراقبون فيروسات الإنفلونزا الجديدة بين البشر إلا أن المشرفين على صحة الحيوان أغفلوا مراقبة الخنازير.

وفحص باحثان بريطانيان التسلسل الجيني لفيروس إنفلونزا الخنازير الجديد، وتوصلا إلى أن الفيروس الجديد هو مزيج من الفيروسات الأخرى التي كانت تنتشر بين الخنازير بل إن احدها هو نفسه خليط يشمل تسلسلا جينيا شبيها بتلك الفيروسات التي تصيب الخنازير والبشر والطيور.

وفي دراسة جديدة توصل الباحثون إلى أن فيروس H1N1 نشأ من عدة فيروسات تنتشر بين الخنازير وان الانتقال المبدئي إلى البشر حدث قبل عدة أشهر قبل الإدراك بتفشيه.

وأشاروا إلى أن انتقال الخنازير الحية بين أوراسيا وأميركا الشمالية سهّل فيما يبدو من اختلاط فيروسات إنفلونزا الخنازير المختلفة مما أدى إلى حدوث إعادة تشكيل متعددة ارتبطت بنشوء سلالة H1N1 الجديدة.

ومع ذلك وعلى الرغم من المراقبة الواسعة للإنفلونزا بين البشر فإن غياب الرقابة المنتظمة على فيروسات الإنفلونزا بين الخنازير سمح بالاستمرار والتطور غير المرصود لهذه السلالة الوبائية المحتملة منذ سنوات كثيرة.

وقالوا إن هذا الوباء الجديد يقدم دليلا آخر على دور الخنازير المحلية في النظام البيئي للإنفلونزا.

واستخدم الفريق الدولي أسلوبا يعرف بـ "الساعة الجزئية" لمقارنة الفيروس الحالي بالفيروسات القريبة له وتقدير عمره، الأمر الذي أعطى فكرة عامة عن الموعد الذي يرجح أن يكون الفيروس الجديد نشأ فيه.

وكتبوا وجدنا أن السلف المشترك لظهور فيروس H1N1 وفيروسات الخنازير الأقرب صلة وجدت بين 9.2 و 17.2 سنة مضت اعتمادا على التسلسل الجيني وعلى هذا تكون أسلاف هذا الوباء انتشرت دون رصد منذ نحو 10 سنوات تقريبا.

وأضافوا لهذا السبب فالتركيب الجيني ربما ينتشر بين الخنازير منذ عدة سنوات قبل ظهوره بين البشر.

وكانت صناعة لحوم الخنازير قد احتجت بشكل صاخب على استخدام تعبير إنفلونزا الخنازير لوصف الفيروس الجديد.

ودفعت المخاوف من أن يؤثر الوباء على أسعار لحوم الخنازير مسؤولي منظمة الصحة العالمية إلى استخدام اسم التركيب الجيني للإنفلونزا والذي يشير أيضا إلى احد سلالات الإنفلونزا الموسمية الحالية.

XS
SM
MD
LG