Accessibility links

رئيس الوزراء الايطالي برلسكوني يجتمع مع الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي


عقد رئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلوسكوني مساء الجمعة محادثات مع الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي في الخيمة التي أقامها القذافي في حديقة فيلا بامفيلي التي ينزل فيها.

وقد تخلـل الزيارة التاريخية للزعيم الليبي حادث دبلوماسي خلال النهار، ألغى بموجبه رئيس مجلس النواب الايطالي جيانفرانكو فيني زيارة القذافي إلى المجلس، بسبب تأخره مدة ساعتين عن الموعد.

وفي محاولة لتهدئة هذا الحادث الدبلوماسي، قالت السفارة الليبية في ايطاليا في بيان نشر مساء الجمعة إن تأخر الزعيم الليبي عن جلسة مجلس النواب الايطالي ناجم عن صلاة الجمعة. وقد اعتذر القذافي بنفسه بعد هذا الحادث لدى احد منظمي اللقاء المقرر الذي كان سيخصص للعلاقات بين ليبيا وايطاليا.

وقال رئيس الوزراء السابق ماسيمو داليما الذي زار القذافي في مقر إقامته في اليوم الثالث والأخير من زيارته الرسمية إلى ايطاليا، وأجرى معه محادثات استمرت حوالي الساعة انه "عبر عن اعتذاراته لتخلفه عن الموعد".

وألغى فيني زيارة الزعيم الليبي إلى المجلس. ونقلت وكالة الأنباء الايطالية عن فيني قوله إلى المدعوين لحضور الجلسة الذين انتظروا أكثر من ساعتين حضور القذافي من دون جدوى، "انه تأخر غير مبرر".

وأضاف رئيس المجلس "مع الاحترام التام للمؤسسات، اعتبر المناسبة ملغاة وأتحمل المسؤولية كاملة".

وقال مصدر قريب من فيني انه اتصل برئيس الحكومة سيلفيو برلوسكوني الذي تفهم أسباب القرار الذي قال وزير الخارجية فرانكو فراتيني عنه أيضا انه صحيح.

وعاد القذافي إلى مقر إقامته بعد ظهر اليوم اثر لقاء عقده مع حوالي ألف امرأة ايطالية من عالم الثقافة والسياسة والاقتصاد.

وقال الزعيم الليبي أمام حشد من الايطاليات إن النساء في العالم العربي والإسلامي "أشبه بقطعة الأثاث التي يمكن استبدالها كما نريد ودون أن يسألنا احد عن سبب فعلنا ذلك"، حسبما نقلت عنه وكالة الانباء الايطالية. وأضاف " أن العالم في حاجة إلى ثورة نسائية تقوم على ثورة ثقافية" دون المزيد من التفاصيل.

ووصل القذافي إلى روما الأربعاء على رأس وفد يضم أكثر من 200 شخص، وقد نصبت خيمة القذافي في فيلا دوريا بامفيلي، أضخم حدائق روما، لكنه سينام في القصر المتواجد فيها الذي يعود إلى القرن السابع عشر.

وكان يفترض أن ينتهي الجانب الرسمي من زيارة القذافي مساء الجمعة بهذا اللقاء في مجلس النواب حول العلاقات بين ايطاليا وليبيا.
XS
SM
MD
LG