Accessibility links

logo-print

بان كي مون يرحب بقرار مجلس الأمن تشديد العقوبات على كوريا الشمالية


رحب الأمين العام للامم المتحدة بان كي مون بتبني مجلس الامن بالاجماع الجمعة القرار 1874 مشيرا الى انه يبعث برسالة قوية الى بيونغ يانغ.
وأعرب بان في بيان أصدره مكتبه الإعلامي، عن أمله في ان تطبق كوريا الشمالية وجميع البلدان الاخرى الاعضاء التدابير التي نص عليها القرار تطبيقا تاما.

وكرر بان اقتناعه بضرورة حل كل الخلافات بطريقة سلمية عبر الحوار، داعياً الاطراف المعنية الى الامتناع عن اتخاذ اي تدبير يمكن أن يؤجج التوتر في المنطقة والسعي الى استئناف الحوار بما في ذلك في اطار المفاوضات السداسية.

الصين تؤيد

وفي سياق متصل، أعلن متحدث باسم وزارة الخارجية الصينية أن الصين تؤيد القرار الذي أقرّه مجلس الأمن لتشديد العقوبات على كوريا الشمالية ووصفه بأنه متوازن.

وقال المتحدث كين غانغ في تصريح نشرته وكالة أنباء الصين الجديدة، إن القرار الذي اتخذه مجلس الأمن بالإجماع يؤكد بوضوح معارضة المجموعة الدولية للتجربة النووية التي أجرتها جمهورية كوريا الشعبية والديموقراطية.
أضاف أن الصين تدعم مجلس الأمن الدولي الذي تصرف بطريقة ملائمة ومتوازنة وشارك في مفاوضات مهمة تؤكد موقفه المسؤول والبناء.

وكان مجلس الأمن الدولي قد تبنى الجمعة قرارا بالإجماع بتشديد العقوبات على كوريا الشمالية بسبب تجربتها النووية الأخيرة. وأصدر المجلس قراره رقم 1874 الذي قدّمت مشروعَه بريطانيا وفرنسا واليابان وكوريا الجنوبية والولايات المتحدة.

ويدعو القرار إلى أن تشمل العقوبات تفتيشَ الشحنات التي يُشتبه أنها تحمل مواد تتعلق بنشاط كوريا الشمالية النووي وتشديدَ الحظر على الأسلحة باستثناء الخفيفة. وعقب إصدار القرار قال فيليب جون بارام نائبُ مندوب بريطانيا لدى الأمم المتحدة إن العقوبات لا تستهدف الشعب الكوري.

"هذه الإجراءات لا يجب أن يكون لها تأثيرٌ عكسي على الوضع الاقتصادي للشعب في كوريا الشمالية الذي يعاني بالفعل كما نعرف من أزمة طاحنة".

وأضاف جون بارام أن على النظام في كوريا الشمالية أن يتخلي عن الطريق الذي يسلكه من أجل مصلحة الشعب الكوري وأمن وسلامة العالم. وشاركه الرأي ذاته المندب الفرنسي جين موريس ريبرت الذي قال إن القرار راعى ألا يتأثر الشعب الكوري الشمالي، مؤكدا أن القرار رسالة قوية للنظام الحاكم، وأضاف:

"العقوبات التي وافقنا عليها قوية وتبعث برسالة قوية أن المجتمع الدولي غير مستعد لقبول ما تفعله كوريا الشمالية".


من جانبها، رحبت واشنطن بقرار مجلس الأمن وقالت مندوبة الولايات المتحدة في المنظمة الدولية سوزان رايس إن القرار غير مسبوق ويتضمن عقوبات ضد نظام عدائي، واضافت:

"القرار غير مسبوق ومبدع وسيؤدي إلى تشديد العقوبات على كوريا الشمالية في خمسة مجالات".

وأوضحت رايس أن القرار يندد أولا بأنشطة كوريا الشمالية بأقسى العبارات، ويطالبها بوقف كل نشاطاتها النووية والصاروخية، والعودة بدون شروط إلى المحادثات السداسية.
XS
SM
MD
LG