Accessibility links

logo-print

زرداري يعلن استمرار المعركة ضد طالبان حتى النهاية


تعهد الرئيس الباكستاني آصف علي زرداري السبت بالقتال ضد التشدد حتى النهاية على حد تعبيره، مؤكدا أن طالبان تريد الاستيلاء على البلاد.

وشن متشددون موجة من تفجيرات القنابل في الأيام الأخيرة ردا على هجوم الجيش في منطقة سوات التي تقع إلى الشمال الغربي من العاصمة إسلام أباد.

وأدى تصاعد العنف إلى زيادة المخاوف بشأن استقرار باكستان وسلامة ترسانتها النووية لكن الهجوم في سوات طمأن الولايات المتحدة بشأن التزامها بالحملة العالمية ضد التشدد.

وقال زارداري في كلمة أذاعها التلفزيون إن البلاد ستواصل هذه الحرب التي تتمتع بتأييد البرلمان وتأييد الأحزاب السياسية وتأييد شعب باكستان حتى النهاية على حد قوله.

وفي أحدث هجمات قنابل قتل رجل دين بارز مناهض لطالبان ندد بالتفجيرات الانتحارية يوم الجمعة في هجوم انتحاري على مكتبه في مدينة لاهور.
وقتل شخصان آخران وأصيب11 بجروح.
كما قتل أربعة أشخاص اليوم الجمعة وأصيب أكثر من 20 عندما هاجم مسلح يستقل سيارة مسجدا بجوار مستودع للجيش في بلدة نوشيرا في شمال غرب البلاد.
XS
SM
MD
LG