Accessibility links

كوريا الشمالية تؤكد أنها لن تتخلى عن برنامجها النووي وصول تعزز وجودها العسكري


أعلنت كوريا الشمالية السبت في أول رد فعل رسمي منها على قرار تشديد العقوبات المفروضة عليها من قبل مجلس الأمن الدولي ردا على التجربة النووية الأخيرة، أنها ستقوم بتخصيب يورانيوم واستخدام البلوتونيوم الذي تملكه لغايات عسكرية وأنها لن تتخلى أبدا عن برنامجها النووي.

وقالت وزارة الخارجية في بيان لها إن كل البلوتونيوم الذي سيتم استخراجه سيستخدم لغايات عسكرية وثلث قضبان الوقود اعيدت معالجتها حتى الآن. وأضافت انها ستبدأ في تخصيب يورانيوم.

وحذرت بيونغ يانغ من أن أي حصار يفرض على كوريا الشمالية سيعد عملا حربيا.

صول تعزز وجودها العسكري

وفي سياق متصل، أعلن مسؤول عسكري كوري جنوبي أن سيول نشرت مئات من جنود سلاح البحرية الإضافيين على حدودها البحرية مع كوريا الشمالية بينما تخشى واشنطن أن تجري بيونغ يانغ تجربة نووية جديدة اثر تعزيز العقوبات المفروضة عليها.

وقال مسؤول عسكري كوري جنوبي لوكالة الأنباء الفرنسية إن قوات جديدة أرسلت الأسبوع الماضي إلى جزيرتين واقعتين في البحر الأصفر على طول الحدود البحرية بين الكوريتين، بدون أن يوضح عدد الجنود الذين أرسلوا.

وقالت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية يونهاب إن أكثر من 600 من جنود البحرية نشروا في جزيرتي يون بيونغ وبيكريونغ لتعزيز الحاميات الموجودة فيهما.

تشديد العقوبات

وكان مجلس الأمن الدولي قد تبنى الجمعة قرارا بالإجماع بتشديد العقوبات على كوريا الشمالية ردا على التجربة النووية التي أجرتها في 25 مايو/أيار. وأصدر المجلس قراره رقم 1874 الذي قدّمت مشروعَه بريطانيا وفرنسا واليابان وكوريا الجنوبية والولايات المتحدة.

ويدعو القرار إلى أن تشمل العقوبات تفتيشَ الشحنات التي يُشتبه أنها تحمل مواد تتعلق بنشاط كوريا الشمالية النووي وتشديدَ الحظر على الأسلحة باستثناء الخفيفة.
XS
SM
MD
LG