Accessibility links

الطائرات الباكستانية تقصف معقلا لزعيم حركة طالبان الباكستانية في منطقة وزيرستان


وسط توقعات باتجاه الجيش الباكستاني إلى توسيع هجومه على حركة طالبان، قصفت طائرات حربية باكستانية اليوم السبت معقلا لزعيم حركة طالبان الباكستانية (بيت الله محسود) في منطقة وزيرستان القبلية.
وتقع هذه المنطقة شمال غرب باكستان القريبة من الحدود مع أفغانستان، ويُنظر إليها على انها مركزٌ لنشاط طالبان وتنظيم القاعدة.

ويأتي قصف معقل زعيم حركة طالبان الباكستانية في وقت يدخل فيه هجوم الجيش الباكستاني على وادي سوات مراحله الأخيرة.

في سياق متصل، ذكر الرئيس الباكستاني آصف علي زرداري قد تعهد السبت بالقتال ضد التشدد حتى النهاية على حد تعبيره، مؤكدا أن طالبان تريد الاستيلاء على البلاد.

وقد شن متشددون موجة من تفجيرات القنابل في الأيام الأخيرة ردا على هجوم الجيش في منطقة سوات التي تقع إلى الشمال الغربي من العاصمة إسلام أباد. وأدى تصاعد العنف إلى زيادة المخاوف بشأن استقرار باكستان وسلامة ترسانتها النووية لكن الهجوم في سوات طمأن الولايات المتحدة بشأن التزامها بالحملة العالمية ضد التشدد.

وقال زرداري في كلمة أذاعها التلفزيون إن البلاد ستواصل هذه الحرب التي تتمتع بتأييد البرلمان وتأييد الأحزاب السياسية وتأييد شعب باكستان حتى النهاية على حد قوله.

القاعدة تتبنى الهجوم على فندق بيرل كونتننتال

تبنى متحدث باسم حركة طالبان الباكستانية المرتبطة بتنظيم القاعدة ثلاث هجمات انتحارية استهدفت فندق بيرل كونتننتال في بيشاور ورجل الدين المناوئ لطالبان سرفراز نعيمي ومساعده في لاهور، ومسجد ناوشيرا في شمال غرب البلاد الجمعة.

وقال المتحدث باسم الحركة المولى عمر في اتصال هاتفي مع وكالة الأنباء الفرنسية، إن أي شخص ينتقد حركة طالبان الباكستانية إرضاء للأميركيين، سيلقى المصير نفسه.

وأعلنت الحركة أيضا مسؤوليتها عن العملية الانتحارية في السابع والعشرين من مايو/أيار في لاهور، التي استهدفت مباني للشرطة وأجهزة الاستخبارات وأوقعت 24 قتيلا وأكثر من 300 جريح .
XS
SM
MD
LG