Accessibility links

أنباء تفيد بدخول جنود اثيوبيين مدججين بالسلاح إلى وسط الصومال واتخاذ مواقع لهم


أفادت الأنباء نقلا عن سكان صوماليين أن جنودا اثيوبيين مدججين بالسلاح عبروا إلى وسط الصومال ودخلوا بلدة تسيطر عليها ميليشيا مؤيدة للحكومة على مسافة حوالي 30 كيلومترا من الحدود.

وقال سكان بلدة بلانبيل في منطقة جلجدود "جاءوا بعربات قتال وشاحنات مليئة بالجنود والبنادق." وقالوا إن القوات الإثيوبية تقيم مواقع في وسط البلدة. وشهد وسط الصومال قتالا عنيفا بين متمردين إسلاميين متشددين وجماعة أهل السنة والجماعة الإسلامية المعتدلة.

المتمردون يحاولون إسقاط الحكومة

وتحاول جماعة الشباب وجماعة حزب الإسلام المتحالفة معها إسقاط حكومة الرئيس شيخ شريف احمد وهو متمرد إسلامي سابق انتخب في يناير/ كانون الثاني وتطبيق حكم إسلامي متشدد في شتى أنحاء الصومال.

ويسيطر المتمردون على مساحات واسعة من الجنوب وأجزاء من العاصمة مقديشو. وقاتل المتمردون القوات الموالية للحكومة هذا الشهر في محاولة لبسط مزيد من السيطرة على وسط الصومال.

وأرسلت اثيوبيا آلاف القوات إلى الصومال عام 2006 للمساعدة في الإطاحة بحركة إسلامية سيطرت على مقديشو واغلب الجنوب. وأثار ذلك احتجاجات من البعض في العالم الإسلامي واغضب الإسلاميين الذين عاودوا التجمع لبدء تمرد.

وانسحب الجنود الإثيوبيون في يناير/ كانون الثاني لكن سكانا ومتمردين ومنظمات إنسانية أفادوا بعمليات توغل جديدة في الشهور القليلة المنصرمة.
XS
SM
MD
LG