Accessibility links

logo-print

سعد الحريري يقدم في مقابلة دليلا قويا على انه سيصبح رئيس الوزراء المقبل في لبنان


قدم سعد الحريري أقوى دليل حتى الآن على انه سيصبح رئيس الوزراء المقبل في لبنان بعد فوز تحالفه في الانتخابات البرلمانية التي جرت هذا الأسبوع.

وقال الحريري في مقابلة أجرتها معه رويترز بمنزله في بيروت انه لن يتجنب تحمل المسؤولية هذه المرة . وسئل عما إذا كانت هناك أي ظروف تجعله يتحاشى هذه المسؤولية فابتسم قائلا انه ليس خجولا في العادة.

لكنه قال انه سيجري أولا مشاورات مع حلفائه في ائتلاف 14 آذار الذي يضم فصائل من المسلمين السنة والمسيحيين والدروز والذي حقق فوزا واضحا على حزب الله المدعوم حلفائه من الشيعة والمسيحيين في انتخابات الأحد الماضي.

وقال الحريري إنهم عندما خاضوا الانتخابات خاضوها كجبهة واحدة وحين يتخذون القرار فانه يجب أن يتخذوه سويا.

وأصبح رجل الأعمال الملياردير البالغ من العمر 39 عاما والذي قاد الأغلبية البرلمانية خلال السنوات الأربع الماضية الزعيم السني الأبرز في لبنان بعد اغتيال والده رفيق الحريري رئيس الوزراء الأسبق عام2005 .

وكان بإمكانه تولي رئاسة الوزراء بعد فوز كتلته في انتخابات عام 2005 لكنه فضل نقل المهمة إلى فؤاد السنيورة.

البرلمان الجديد يجتمع في 20 يونيو

وسيجتمع البرلمان الجديد بعد 20 يونيو/ حزيران لانتخاب رئيس له ومن ثم اختيار رئيس للوزراء والذي يجب أن يكون سنيا بموجب نظام تقاسم السلطة في لبنان.

وأشار الحريري إلى أن الحكومة القادمة ستضم المعارضة لكنه رفض التعليق على مطالب سابقة لحزب الله بالحصول على سلطة الاعتراض أو ثلث المقاعد زائد واحد في الحكومة. وقال انه لا يريد التحدث عن ثلث معطل مضيفا انه لا يريد إجراء مناقشات استباقية.

وتقول المعارضة إنها تريد الانضمام إلى الحكومة لكنها لم تعلن شروطها. وأصر حزب الله في الماضي على الحصول على سلطة الاعتراض في الحكومة كضمان لعدم القيام بأي محاولة لنزع سلاحه.
XS
SM
MD
LG