Accessibility links

إسرائيل تصف نتائج الانتخابات الإيرانية بأنها قوة تهديد وحماس تشيد بهذه النتائج


قال داني ايالون نائب وزير الخارجية الإسرائيلية إن فوز محمود احمدي نجاد بأغلبية ساحقة في انتخابات الرئاسة في إيران يدل على أن قوة التهديد الإيراني تتزايد.

وقال ايالون في بيان إنه ينبغي أن يقوم المجتمع الدولي بوقف البرنامج النووي والإرهاب القادم من إيران، حسب تعبيره.

وشدد على أنه لم يكن لدى إسرائيل من البداية أية أوهام بشان هذه الانتخابات، لأنه ليس هناك اختلاف كبير بين المرشحين عندما تتعلق المسألة بالبرنامج النووي والإرهاب.

حماس تشيد بنتائج الانتخابات الإيرانية

وعلى الصعيد الفلسطيني في غزة، اعتبرت حركة المقاومة الإسلامية حماس السبت إن إعادة انتخاب الرئيس الإيراني المنتهية ولايته محمود احمدي نجاد "مدعاة" لكثير من الأطراف "لتغيير سياستها" حيال إيران.

وفي بيان ، قال فوزي برهوم المتحدث باسم حماس ان نتائج الانتخابات الإيرانية "يجب أن تكون مدعاة لكثير من الأطراف لتغيير سياستها تجاه الحالة الرسمية الإيرانية، وبالذات الدول التي فشلت في أن تخلق من إيران عدوا بديلا من الكيان الصهيوني".

وأضاف برهوم ان هذه النتائج "دليل على نجاح البرنامج الرسمي الإيراني في رعاية مصالح الشعب ومواجهة كل التحديات وتلبية تطلعات الشعب الإيراني عبر الاستمرار في رعاية مصالحة وحمايته من الأخطار "، لافتا إلى "انتصار الديموقراطية الإيرانية".

وإذ أشاد بدور إيران في "دعم وتعزيز صمود الشعب الفلسطيني" أعرب عن أمله في استمرار إيران في هذا التوجه في مواجهة كل التحديات، مؤكدا أن "حماس تطمح إلى علاقة طيبة مع الجميع لاستعادة العمق العربي والإسلامي للقضية الفلسطينية".

سولانا: الاتحاد الأوروبي يحترم النتيجة

قال مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا إن الاتحاد يحترم نتيجة انتخابات الرئاسة في إيران مهما كانت.

وذكر في تصريحات عقب لقائه عددا من المسؤولين اللبنانيين في بيروت:
" إن رد فعل الاتحاد الأوروبي هو احترام نتيجة الانتخابات."

هذا وقد اجتمع سولانا السبت بكل من رئيس الحكومة فؤاد السنيورة ورئيس المجلس النيابي نبيه بري ووزير الخارجية فوزي صلوخ. كما اجتمع أيضا بالنائب حسين الحاج حسن من حزب الله، في أول لقاء على هذا المستوى بين الاتحاد الأوروبي والحزب، في مقر المجلس النيابي في وسط بيروت.
XS
SM
MD
LG