Accessibility links

هيومن رايتس ووتش تفيد بأن السعودية تعهدت باتخاذ خطوات لإنهاء نظام وصاية الرجل على المرأة


أفادت منظمة هيومن رايتس ووتش بأن السعودية تعهدت باتخاذ خطوات لإنهاء نظام وصاية الرجل على المرأة، مؤكدة أن نظام الوصاية ليس متطلبا قانونيا.

وجاء في بيان أصدرته المنظمة من جنيف أن المسؤولين السعوديين تعهدوا في اثناء مراجعة مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان ملف السعودية في العاشر من هذا الشهر باتخاذ خطوات لإنهاء نظام وصاية الرجل على المرأة ومنح كامل الأهلية القانونية للمرأة السعودية ومنع التمييز ضد المرأة، حسب بيان المنظمة.

وذكرت المنظمة أن مسؤولين سعوديين قالوا في الاجتماع إن مفهوم وصاية الرجل على المرأة في الشريعة ليس متطلبا قانونيا وان الإسلام يكفل للمرأة حقها في تولي شؤونها بنفسها والتمتع بالأهلية.

ويتعين حصول المرأة السعودية على إذن من ولي الأمر لكي تعمل أو تسافر أو تدرس أو تتزوج أو تحصل على الرعاية الصحية. كما يمنع على النساء قيادة السيارات مما يجعل المملكة الدولة الوحيدة في العالم التي تفرض ذلك.

ويسعى العديد من النساء السعوديات، خصوصاً أولئك العاملات في القطاع التجاري، إلى تغيير هذه القوانين إلا أنهن يجدن مقاومة شديدة من رجال الدين المتعصبين الذين لهم تأثير كبير على النظام القضائي.

وقالت المنظمة إن على السعودية أن تعمل على تنفيذ هذه الإصلاحات على وجه السرعة.

وفي السادس من فبراير/ شباط قدم المسؤولون السعوديون لأول مرة ملفا لحقوق الإنسان في بلادهم لمجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، ودافعوا عن بعض المفاهيم الدينية التي تقف وراء القانون السعودي، إلا انهم أكدوا على أن الظروف في البلاد تتحسن.
XS
SM
MD
LG