Accessibility links

logo-print

اختطاف سبعة ألمان وبريطانيا وكوريا في صعدة بشمال اليمن والإفراج عن 24 غيرهم


قال مصدر بالحكومة اليمنية الأحد إن سبعة ألمان وبريطانيا وكوريا خطفوا في منطقة صعدة بشمال اليمن. وأضاف المصدر أن أحد الألمان يعملون في مستشفى محلي كان يتردد عليه الآخرون.

ويعاني اليمن من تمرد يثور ويخمد في الشمال وحركة انفصالية في الجنوب ونشاط مكثف لمتشددي تنظيم القاعدة.

وقال مصدر حكومي إن أفراد قبائل في صعدة أفرجوا الجمعة عن 24 طبيبا وممرضة كانوا قد خطفوهم في اليوم السابق مطالبين بإفراج السلطات عن اثنين من سجنائهم.

وكان المخطوفون الـ24 وأغلبهم من اليمنيين ولكن بينهم أيضا مصريون وهنود وفلبينيون يعملون في مستشفى تدعمه السعودية في منطقة صعدة.

وفي عام 2004 بدأ أفراد قبائل في صعدة بزعامة الحوثيين تمردا متقطعا ضد الحكومة احتجاجا على ما قالوا إنه تمييز اقتصادي وديني.

القبض على ممول القاعدة

على صعيد آخر أعلن مصدر أمني في اليمن في تصريحات نقلها الأحد موقع 26" سبتمبر" التابع لوزارة الدفاع اليمنية أن أجهزة الأمن ألقت القبض على "ممول" القاعدة في اليمن والسعودية.

وذكر الموقع أن "المقبوض عليه اسمه حسن حسين بن علوان، سعودي الجنسية، وهو الممول المالي للعمليات التي تنفذها عناصر تنظيم القاعدة في اليمن والسعودية."

وبحسب الموقع "يعد بن علوان من أخطر عناصر القاعدة والعناصر الإرهابية."
XS
SM
MD
LG