Accessibility links

خافير سولانا يقول في القاهرة إن المهم أن تقتنع إسرائيل أن أمنها يتحقق في ظل السلام


أجرى خافير سولانا المنسق الأعلى للسياسة الخارجية والأمنية في الاتحاد الأوروبي محادثات في القاهرة مع الرئيس حسني مبارك تناولت آخر الجهود الرامية لدفع عملية السلام في الشرق الأوسط إلى الأمام.

وقال سولانا خلال مؤتمر صحافي عقده في القاهرة مع وزير خارجية مصر أحمد أبو الغيط: "المهم هو أن يقتنع الإسرائيليون بأن ضمان أمن بلادهم يتحقق بصورة أفضل في ظل السلام، وأعتقد أن ذلك ما قاله الرئيس أوباما بوضوح شديد ليس هنا في القاهرة فحسب، بل أيضا في واشنطن لرئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتانياهو. وأمن إسرائيل ومشاكلها الاستراتيجية ستكون في وضع أفضل لو تحقق السلام، كما أن السلام يخدم أيضا مصلحة أمن المنطقة بأسرها."

على إسرائيل وقف الاستيطان

هذا وأكد الاتحاد الأوروبي ضرورة وقف إسرائيل أنشطتها الاستيطانية في الضفة الغربية والالتزام بجميع الاتفاقات التي وقعتها الحكومات السابقة.

وقالت كريستينا غاياك، المتحدثة باسم خافيير سولانا في لقاء مع "راديو سوا" إن الاستيطان في رأيِ الاتحاد غير شرعي، وأضافت: "ما نريده هو إلتزام واضح من رئيسِ الوزراء بنيامين نتانياهو إزاء حل الدولتين ووقف الاستيطان، لأننا نعتبره عملا غير شرعي يمثل عقبة أمام عملية السلام، كما أننا نريد أن يتعهد رئيس الوزراء بالحوار مع القادة الفلسطينيين."

ميتشل يحث الجميع على المشاركة في عملية السلام

وفي باريس، أكد جورج ميتشل المبعوث الأميركي إلى الشرق الأوسط ضرورة مشاركة الجميع في الجهود المبذولة لاستئناف عملية السلام في المنطقة.

وقال ميتشل إثر محادثات أجراها مع وزير الخارجية الفرنسية برنار كوشنير: "يجب أن يشترك الجميع في جهود التوصل إلى السلام، وتقع المسؤوليات على عاتق جميع أطراف النزاع، ومنهم الأميركيون والأوروبيون وكذلك على الجميع في العالم العربي وغيره. فعلى الجبهة السياسية، تتضمن هذه المسؤوليات بذل الجميع جهودا بنوايا حسنة لخلق الظروف المواتية للاستئناف الفوري للمفاوضات والوصول إلى نتائج مبكرة."
XS
SM
MD
LG