Accessibility links

logo-print

بايدن يؤكد عدم السماح لإيران بالتحول إلى قوة نووية ويحث على معاقبة كوريا الشمالية


أكد نائب الرئيس جو بايدن مجددا موقف الولايات المتحدة الرافض لبرنامج إيران النووي العسكري. وقال خلال حوار أجراه معه تلفزيون CBS: "لن نسمح لإيران بالتحول إلى قوة نووية، ونحن نتفق في هذا الصدد مع بقية دول العالم الرافضة لبرنامج إيران النووي."

وتعليقا على ما أعلنته كوريا الشمالية بأنها ستعتبر اعتراض سفنها عملا حربيا ضدها قال بايدن: "سوف نطبق قرار مجلس الأمن. وربما يكون هذا هو القرار الذي حظي بأكبر قدر من الاتفاق. وكوريا الشمالية تشكل عاملا مهما جدا في عدم الاستقرار في شرق آسيا، وهذه حقيقة أصبح الجميع يدركونها الآن."

وحث بايدن جميع دول العالم على الحرص على تطبيق العقوبات المفروضة على كوريا الشمالية: "من المهم أن نتأكد من تطبيق هذه العقوبات التي تمنع كوريا الشمالية من تصدير أو استيراد الأسلحة وتسمح باعتراض سفنها في حالات معينة، كما ينبغي على جميع الدول منع سفن كوريا الشمالية من الرسو في موانئها إذا رفض الكوريون الشماليون السماح بتفتيش تلك السفن وتوفرت أسباب معقولة ترجِّح أنها تحمل أسلحة."

واشنطن لم تتخل عن إسرائيل

وأكد بايدن أن الخلاف بين الولايات المتحدة وإسرائيل بشأن المستوطنات لا يعني أن واشنطن قد تخلت عن إسرائيل. وأضاف خلال الحوار أجراه: "إننا لا ننأى بأنفسنا عن إسرائيل، ولكن ما نقوله هو أن جميع الأطراف وقعت على خريطة الطريق، وهي الخطة التي اتفق الجميع على أنها ستؤدي إلى حل الدولتين. وقد وقعت على تلك الخطة الحكومة الإسرائيلية والسلطة الفلسطينية، وباركتها الدول العربية، وذلك ما نريد حدوثه."

أوباما لم يمارس ضغطا على إسرائيل

ونفى بايدن أن يكون الرئيس أوباما في خطابه للعالم الإسلامي من القاهرة قد مارس الضغط على الإسرائيليين وحدهم ولم يطالب الفلسطينيين أو الدول العربية الأخرى بأي شيء: "ما أشار إليه الرئيس أوباما هو أن مصلحة الأبرياء من الفلسطينيين والإسرائيليين تتطلب تطبيق حل الدولتين استنادا إلى الأسس التي وافقت عليها جميع الأطراف من قبل. وسوف نستخدم جميع قدراتنا الدبلوماسية لحمل جميع الأطراف على تنفيذ ما التزمت به بالفعل."
XS
SM
MD
LG