Accessibility links

logo-print

غالبية الفلسطينيين والإسرائيليين يعتبرون قيام دولة فلسطينية خلال خمس سنوات ضئيلا


أظهر استطلاع مشترك فلسطيني-إسرائيلي نشرت نتائجه الأحد أن غالبية الفلسطينيين والإسرائيليين يعتقدون أن فرص قيام دولة فلسطينية مستقلة إلى جانب دولة إسرائيل خلال السنوات الخمس المقبلة ضئيلة جدا إن لم تكن معدومة.

فقد اعتبر 67 بالمئة من الفلسطينيين و62 بالمئة من الإسرائيليين الذين شملهم هذا الاستطلاع الذي أجراه المركز الفلسطيني للبحوث والسياسات المسيحية في رام الله ومعهد ترومان الإسرائيلي في الجامعة العبرية أنه "من غير الممكن في هذه الأيام التوصل إلى تسوية دائمة".

وجاء أيضا في الاستطلاع، الذي أجري عقب خطاب الرئيس باراك أوباما في القاهرة في الرابع من الشهر الجاري، أن 69 بالمئة من الفلسطينيين و61 بالمئة من الإسرائيليين يعتقدون أن فرص قيام دولة فلسطينية مستقلة إلى جانب دولة إسرائيل خلال السنوات الخمس المقبلة غير موجودة أو ضئيلة.

الأغلبية تؤيد حل الدولتين

لكن أغلبية من الإسرائيليين (59 بالمئة) والفلسطينيين (61 بالمئة) تؤيد حل الدولتين كما أوضح الاستطلاع.

من جهة أخرى جرى استطلاع آخر في إسرائيل في الفترة ما بين السابع والثامن يونيو/حزيران، أي بعد خطاب أوباما حيث تم إعادة السؤال عن بعض الموضوعات لمعرفة تأثيرات الخطاب.

وأفاد الاستطلاع أنه بعد خطاب أوباما، ازدادت نسبة تأييد الإسرائيليين لحل الدولتين من 59 بالمئة إلى 63 بالمئة.

كما أظهر الاستطلاع أن 68 بالمئة من الإسرائيليين لا يعتقدون أن الحكومة الإسرائيلية الجديدة ستنجح في الوصول إلى تسوية دائمة مع الفلسطينيين مقابل 25 بالمئة يعتقدون أنها ستنجح في ذلك.

من جهة أخرى وبشأن مسألة امتلاك إيران للسلاح النووي، أظهرت نتائج الاستطلاع أن 43 بالمئة من الفلسطينيين يشعرون أن حصول إيران على السلاح النووي سيكون له نتائج إيجابية على المنطقة العربية فيما ترى نسبة من 33 بالمئة أنه سيكون لذلك تأثير سلبي.
XS
SM
MD
LG