Accessibility links

logo-print

المالكي يحذر من عودة أعمال العنف بالتزامن مع انسحاب القوات الأميركية من المدن


أكد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي أن الانتخابات البرلمانية المقبلة ستجري في موعدها المقرر في يناير 2010، محذرا من عودة أعمال العنف تزامنا مع انسحاب القوات الأميركية من المدن العراقية بهدف عرقلة الانتخابات.

واستبعد المالكي خلال كلمة ألقاها بحضور محافظ النجف ورئيس وأعضاء مجلس المحافظة قبيل لقائه المرجع السيستاني في النجف إمكانية نجاح المسلحين في زعزعة الوضع الأمني، موضحا: "ربما ستحصل عمليات هنا وهناك ولكن هيهات، ستجري الانتخابات كما أقر في مجلس النواب" في موعدها المحدد.

وكشف المالكي عن خطة حكومته لمواجهة الأزمة المالية عن طريق إقرار مشروع البنية التحتية الذي يقوم على أساس فكرة الدفع الآجل للمؤسسات الحكومية والخاصة المشاركة بمشاريع الأعمار في العراق، مشيرا إلى "تخصيص 18 مليار دولار لتطوير العملية الزراعية وإصلاح الأراضي، و25 مليار دولار لبناء وحدات سكنية لمحافظات العراق كافة".

وعن نقص منسوب مياه نهري دجلة والفرات، أكد المالكي أن جهودا دبلوماسية تبذلها الحكومة العراقية من أجل تخفيف آثار الأزمة التي ألقت بظلالها سلبا على القطاع الزراعي في العراق.

مراسل "راديو سوا" محمد جاسم في النجف والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG