Accessibility links

logo-print

فتح مجال الاستثمار في قطاع الكهرباء في البصرة


قررت الحكومة المحلية في البصرة دعوة القطاع الخاص إلى الاستثمار في مجال إنتاج وتوزيع الطاقة الكهربائية في سابقة هي الأولى من نوعها.

وقال رئيس مجلس محافظة البصرة جبار أمين جابر إن الحكومة المحلية تمكنت مؤخراً من إقناع المسؤولين في وزارة الكهرباء بزيادة حصة المحافظة من الطاقة الكهربائية من 350 ميكا واط إلى 850 ميكا واط، ما يؤمن توفر الكهرباء بواقع 12 ساعة في اليوم.

وكشف جابر في حديث مع مراسل "راديو سوا" قوله عن موافقة وزارة الكهرباء على مقترح تقدم به مجلس محافظة البصرة ويقضي بدعوة القطاع الخاص إلى الاستثمار في قطاع الكهرباء، مشيرا إلى أن مجلس المحافظة في طور التفاوض مع شركات ترغب بالاستثمار في هذا المجال، مضيفا:

"هذا المقترح كان مرفوضاً من قبل الحكومة المركزية ولكن لحسن الحظ الوزارة غيرت رأيها، وحاليا لدى لجنة الاستثمار في مجلس المحافظة خطة متكاملة حول الاستثمار في قطاع إنتاج وتوزيع الكهرباء، ونحن جادون في تنفيذ هذه الخطة، ولقد تم استدعاء شركات متخصصة في هذا المجال على أمل أن تثمر المفاوضات معها عن التوصل إلى اتفاق حتى لا تتكرر معاناة المواطنين في فصل الصيف القادم".

وحذر جابر المواطنين من التجاوز على الخطوط الحرجة لنقل التيار الكهربائي، لافتا إلى أن القوات الأمنية شرعت في الأسبوع الماضي بتنفيذ حملة لمكافحة تلك الظاهرة وقد أسفرت الحملة عن اعتقال عدد من المتجاوزين في مناطق متفرقة، مشيرا:

"تمكنا في الأسبوع الماضي من رفع جميع التجاوزات في المناطق السكنية التي تقع فيها مستشفيات عامة وسوف نعاقب ونحيل إلى القضاء كل من يقوم بالتجاوز على الخطوط الحرجة لنقل التيار الكهربائية، والتي عادة ما تجهز المستشفيات بالطاقة الكهربائية. والحملة سوف تستمر حتى يتم القضاء على التجاوزات في جميع المناطق".

يشار إلى أن المواطنين في محافظة البصرة يعانون بشدة من تدهور واقع إنتاج وتوزيع الطاقة الكهربائية، كما أن غالبيتهم يواجهون صعوبة في تصديق وعود المسؤولين المتعلقة بتحسين الكهرباء وتقليص ساعات غيابها عن بيوتهم وأماكن عملهم.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في البصرة ماجد البريكان:
XS
SM
MD
LG