Accessibility links

logo-print

الرئيس الكوري الجنوبي يجري مباحثات في واشنطن الاثنين حول عدد من الملفات في مقدمتها الملف الكوري الشمالي


توجه الرئيس الكوري الجنوبي لي ميونغ باك الاثنين إلى واشنطن لإجراء محادثات مع نظيره الأميركي باراك أوباما حول الملف الكوري الشمالي الشائك، فيما ردت بيونغ يانغ بعنف على إدانة الأمم المتحدة تجربتها النووية.

وسيناقش الرئيسان أيضا في قمتهما التي تعقد يوم الثلاثاء المسائل التجارية والأزمة الاقتصادية العالمية. لكن مسؤولا في الرئاسة الكورية الجنوبية قال لوكالة يونهاب إن المحادثات التي تبدأ الاثنين مع وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون، ستتمحور حول كوريا الشمالية التي دانت المجموعة الدولية تجربتها النووية في 25 مايو/أيار.

وقد قرر مجلس الأمن الجمعة بالإجماع تشديد العقوبات على بيونغ يانغ. وردت كوريا الشمالية السبت بعنف غير مسبوق على إدانتها، مهددة بألا تتخلى عن طموحاتها النووية وباستخدام البلوتونيوم الذي تملكه لغايات عسكرية.

ويفترض أن يحصل الرئيس الكوري الجنوبي على تأكيد استعداد واشنطن لاتخاذ خطوات إذا ما هددت بيونغ يانغ حلفاءها في آسيا. وينتشر في كوريا الجنوبية حوالي 28 ألف جندي أميركي.

XS
SM
MD
LG