Accessibility links

logo-print

رفض لتأجيل الاستفتاء على الاتفاقية الأمنية


رفض نواب تأجيل الاستفتاء على الاتفاقية الأمنية بين العراق والولايات المتحدة، عادين الأمر مخالفة لما تم الاتفاق عليه بخصوص الاستفتاء داخل مجلس النواب العراقي.

وانتقد عضو لجنة الأمن والدفاع البرلمانية النائب عن حزب الفضيلة عمار طعمة عدم إقرار قانون الاستفتاء على الاتفاقية الأمنية بين العراق والولايات المتحدة حتى الآن، وسعي الحكومة لتأجيل موعد الاستفتاء المقرر إجراؤه في الـ30 من تموز/ يوليو المقبل.

وأوضح طعمة في حديث مع مراسل "راديو سوا" قوله: "هذه مخالفة صريحة لقانون نافذ، وأعتقد بأنها في نفس الوقت تبعث برسالة سلبية قد تضعف مصداقية الالتزام بمضامين الاتفاقية، ولاسيما وأن الجميع قد لمس بأن ما روج وقت التصويت على الاتفاقية بأنها تضمن أن يخرج العراق من طائلة الفصل السابع أنه كان مجرد دعاية وليس واقعا وما يزال العراق حتى اليوم تحت طائلة الفصل السابع وليس من صالح الاستقرار السياسي والأمني تكرار مثل هذه الخروقات".

من جانبه، أكد النائب عن جبهة التوافق رشيد العزاوي أن جبهته ستسعى لإقرار قانون إجراء الاستفتاء خلال المدة المتبقية من شهر حزيران/ يونيو الجاري، مطالبا مجلس النواب بـ"إقرار القانون، لأن إجراء الاستفتاء يحتاج إلى قانون، ونحاول أن نقر هذا القانون ونصادق عليه خلال المدة المتبقية من شهر حزيران، إن نجحنا في ذلك فسوف تكون الأمور مهيأة لإجراء الاستفتاء في موعده المحدد، وما يتبقى هو هل أن المفوضية مهيأة لإجراء الاستفتاء وكذلك الحكومة من الناحية الأمنية".

وكان المتحدث باسم الحكومة العراقية علي الدباغ قال إن الحكومة العراقية طلبت من مجلس النواب الموافقة على تأجيل الاستفتاء على اتفاقية سحب القوات الموقعة بين العراق والولايات المتحدة وإجرائه بالتزامن مع الانتخابات التشريعية المقررة في نهاية كانون الثاني يناير عام 2009.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد ظافر أحمد:
XS
SM
MD
LG