Accessibility links

logo-print

وكالة الفضاء الأميركية تأمل في إطلاق المركبة انديفور بعد يومين وعلى متنها سبعة رواد


تأمل وكالة الفضاء الأميركية ناسا في إطلاق المركبة الفضائية "انديفور "وعلى متنها سبعة رواد فضاء في اتجاه محطة الفضاء الدولية - اي اس اس - في السابع عشر من يونيو/حزيران غير ان القرار النهائي يتخذ الاثنين، على ما أعلن مسؤولو المهمة الأحد.

وأشار المدير المساعد لبرنامج المركبة الفضائية ليروي كاين اثر اجتماع استمر ساعات وضم المسؤولين عن المهمة انه في حال نجاح عمليات التصليح التي تجري راهنا وتتعلق بتسرب غاز الهيدروجين الذي تسبب بإلغاء الإطلاق السبت، ستحاول الناسا إطلاق "انديفور" الأربعاء.

الاستعداد لإطلاق مسبار قمري

كما من المقرر الأربعاء أيضا إطلاق المسبار القمري "ال.ار.او/ال.سي.ار.او.اس.اس" على متن صاروخ "اطلس 5 " من القاعدة الفضائية القريبة من "كاب كانافيرال"، ما قد يتعارض مع انطلاق انديفور، على ما ذكر ليروي كاين ليضيف أن القرار النهائي حول أي من المهمتين ستنال الأولوية يتخذ الاثنين.

وفي حال عجزت ناسا عن إطلاق "انديفور" في 17 يونيو/حزيران فستعمد إلى إطلاق المسبار الأربعاء كما كان مقررا في الأساس، وستحاول وكالة الفضاء الأميركية إطلاق "انديفور" عندئذ في 20 يونيو/حزيران، وهو آخر موعد متوفر خلال هذا الشهر.

والموعد اللاحق المؤاتي لن يكون قبل الحادي عشر من تموز/يوليو، على ما أضاف ليروي كاين خلال مؤتمر صحافي.

وتستمر مهمة "انديفور" مهمتها 16 يوما، من بينها 11 يوما ونصف اليوم ترسو خلالها في "محطة الفضاء الدولية"، علما أن هدف المركبة الأساسي تسليم وربط ثالث وآخر عنصر صنعه المختبر الياباني كيبو، وهو كناية عن ممر يزن 1.9 طن ويخصص لإجراء الاختبارات في الفراغ الفضائي.

XS
SM
MD
LG