Accessibility links

إعلاميو كركوك يطالبون بالدعم الحكومي في عيد الصحافة العراقية


تعالت أصوات إعلاميي كركوك وهم يحتفلون بالذكرى الـ 140 لعيد الصحافة العراقية، بمطالبة الحكومة والجهات المعنية بضرورة سن قانون يحمي حقوق الصحفيين والإعلاميين وتأمين الرعاية لعوائل شهداء الصحافة.

وقال عضو الهيئة الإدارية في نقابة صحفيي كركوك رزكار شواني لـ"راديو سوا": "إن الصحفيين في العراق بحاجة إلى دعم ورعاية الحكومة المركزية لأنهم الشريحة المثقفة الواعية التي تجاهد وتكافح من أجل خدمة المجتمع، ويتعرضون إلى شتى أنواع الإرهاب، ونطالب الحكومة المركزية بضرورة تفعيل قانون حماية الصحفيين والتصويت عليه من جانب البرلمان".

من جانبه، أشار عضو نقابة الصحفيين في إقليم كردستان، كامران النجار إلى المشاق التي تواجه الصحفيين في ظل غياب قانون يحمي حقوقهم، مضيفا قوله إن الصحفيين يعانون بشكل خاص في العراق:

"العمل الصحفي في العراق عمل شاق وغير مرغوب فيه سواء من جانب الجهات الحكومية الرسمية أم من جانب الجماعات المسلحة والقانون الذي يحمي الصحفي ما يزال حبرا على ورق لحد الآن، لم نر في الواقع أي شيء يتحقق بهذا الصدد ووضع الصحفي يسير من سيء إلى أسوا وما زال يتعرض إلى الضرب والشتم والإهانة لدى تغطيته لأي خبر يتعلق بوقوع تفجيرات".

بدورها دعت منور ملا حسون رئيسة تحرير مجلة يلدز الفصلية والتي تصدر باللغتين العربية والتركمانية و تعنى بالثقافة والأدب النسوي، نقابة الصحفيين العراقيين إلى دعم ومؤازرة الصحفي العراقي، مضيفا قوله:

"نطالب أيضا بسن قانون خاص يحمي الصحفيين من التعرض إلى المخاطر إضافة إلى مطالبتنا بسن قانون العمل الإعلامي أسوة بقانون الضمان الاجتماعي لأن الصحفي يدافع عن الكلمة الصادقة ويسعى لترسيخها من أجل التعايش الإنساني".

وتحتفل الأوساط الصحفية والإعلامية في هذا اليوم بعيد الصحافة وهي تأمل بأن تنظر الحكومة بجدية لأوضاعها وتتحمل مسؤولية دعمها وضمان حقوقها ولسان حالها يقول: عيد بأية حال عدت ياعيد.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في كركوك دينا أسعد:
XS
SM
MD
LG