Accessibility links

توني بلير يتفقد الأوضاع الإنسانية في قطاع غزة ويدعو لرفع الحصار عن القطاع


دعا مبعوث اللجنة الرباعية الدولية إلى الشرق الأوسط توني بلير الاثنين كلا من إسرائيل وحركة حماس إلى تعديل سياساتهما لما فيه مصلحة لهما والأسرة الدولية، وطالب برفع الحصار المفروض على القطاع منذ عام 2006.

جاء ذلك في زيارة غير معلنة لرئيس الوزراء البريطاني السابق إلى القطاع هي الثانية له منذ توليه المنصب قبل عامين.

وقال بلير "عدت إلى غزة اليوم للتحري ميدانيا من الفلسطينيين مباشرة حول الوضع الصعب الذي يعيشونه هنا في غزة"، مضيفا أن من المهم جدا مواصلة الاهتمام بالوضع الإنساني في غزة.

وتابع "على سبيل المثال يجب أن نتأكد من إعادة إعمار الأبنية السكنية والبنى التحتية للناس وفي نفس الوقت إحياء القطاع الخاص وتنمية الاقتصاد في غزة"

وأكد بلير "ليكن السكان على يقين من أن هناك آفاقا لمستقبل دولتين تعيشان جنبا إلى جنب بسلام"، ملمحا إلى الحل الذي تنص عليه خارطة الطريق.

بعثة التحقيق الدولية

من جهة أخرى، أعلن رئيس مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة مارتن اهويغهيان اهومويبهي الاثنين أن البعثة التي كلفها المجلس للتحقيق في انتهاكات مفترضة خلال الهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة ستعود إلى القطاع نهاية الشهر الجاري.

وأضاف الديبلوماسي النيجيري أن البعثة التي يقودها القاضي ريتشارد غولدستون تعتزم خلال زيارتها تنظيم جلسات استماع علنية حول بعض المواضيع المفوضة للبحث فيها، على أن ترفع تقريرها النهائي خلال الدورة الثانية عشر لمجلس حقوق الإنسان في سبتمبر/ أيلول المقبل.

وقد قامت البعثة بمهمتها الأولى في قطاع غزة بين الأول والخامس من يونيو/حزيران وزارت خلالها 14 موقعا في مدينة غزة وشمال القطاع كما ذكر اهومويبهي.

وأوضح اهومويبهي أن البعثة مكلفة بإلقاء الضوء على "كل الانتهاكات" التي يفترض أنها ارتكبت خلال حرب غزة الأخيرة التي أسفرت عن سقوط أكثر من 1400 قتيل فلسطيني، حسب مصادر طبية فلسطينية.
XS
SM
MD
LG