Accessibility links

الرئيس الإيراني يقول في مؤتمر منظمة شنغهاي للتعاون إن عصر الإمبراطوريات انتهى


انضم الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد الثلاثاء إلى مجموعة من قادة العالم في قمة في روسيا معلنا أن عصر الإمبراطوريات قد انتهى. ولم يتطرق أحمدي نجاد إلى العنف في إيران أو إلى إعادة انتخابه المثيرة للجدل في كلمته مؤتمر منظمة شنغهاي للتعاون.

وقال الرئيس الإيراني أمام عدد من زعماء العالم ومن بينهم الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف والصيني هو جينتاو في القمة التي عقدت في مدينة ايكترنبيرغ إن "النظام الرسمالي العالمي يتراجع."

وأضاف "من الواضح للغاية أن عصر الإمبراطوريات قد انتهى، وأنه لن يعود إلى الحياة مطلقا."

ودارت الشكوك حول إمكانية حضور أحمدي نجاد --الذي عادة ما يخطف الأضواء في مثل هذه الأحداث-- إلى القمة بعد أن أرجأ وصوله المقرر الاثنين في أعقاب أعمال عنف اجتاحت بلاده بعد فوزه المثير للجدل في الانتخابات.

وكان من المقرر أن يجري أحمدي نجاد لقاء ثنائيا مع ميدفيديف إلا أن متحدثا باسم الكرملين قال إن الاجتماع ألغي نظرا لضيق الوقت على ما يبدو.

ووصف نائب وزير الخارجية الروسية سيرغي ريابكوف الانتخابات في وقت سابق بأنها "شأن داخلي يخص الشعب الإيراني" وذلك في أول رد فعل رسمي روسي على الانتخابات.

إيران تشترك في القمة كمراقب

ويشارك الرئيس الإيراني في القمة بوصف إيران تتمتع بصفة مراقب في المنظمة كما أعربت طهران سابقا عن رغبتها في الحصول على العضوية الكاملة.

وتعتبر هذه الزيارة إلى روسيا الأولى التي يقوم بها أحمدي نجاد إلى الخارج منذ فوزه في الانتخابات للمرة الثانية متغلبا على منافسه الرئيسي مير حسين موسوي مما أدى إلى تظاهرات في الشوارع ووقوع أسوأ أعمال الشغب في طهران منذ عقد من الزمن.
XS
SM
MD
LG