Accessibility links

كارتر يندد بالحصار ويعرب عن تأثره البالغ إزاء الدمار الذي خلفته الحرب الإسرائيلية في غزة


أعرب الرئيس الأميركي الأسبق جيمي كارتر الثلاثاء عن تأثره البالغ بالدمار الذي خلفته الحرب الإسرائيلية الأخيرة في قطاع غزة، داعيا إلى ضرورة رفع الحصار عن القطاع لإنهاء معاناة الفلسطينيين الذين قال إنهم يعاملون كالحيوانات.

وأضاف كارتر في مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس الوزراء الفلسطيني المقال إسماعيل هنية أنه يشعر بالحزن واليأس والغضب للدمار الذي لحق بالأبرياء في غزة، وطالب الولايات المتحدة والدول الأوروبية بالتدخل لإقناع إسرائيل ومصر بالسماح بإدخال السلع الأساسية التي يحتاجها سكان غزة.

زيارة شخصية

ورغم أن كارتر أكد أنه يزور القطاع بصفة شخصية إلا أنه قال إنه سيقدم تقريرا للرئيس الأميركي باراك أوباما ووزيرة الخارجية هيلاري كلينتون والمبعوث الخاص للشرق الأوسط جورج ميتشل، بخصوص زيارته إلى قطاع غزة.

وأعرب كارتر عن أمله في إنهاء حالة الانقسام بين الفلسطينيين وإطلاق سراح المعتقلين من فتح وحماس والتوصل إلى سلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين استنادا إلى حل الدولتين، مكررا مطالب الإدارة الأميركية بضرورة وقف المستوطنات بشكل تام.

وأضاف: "لدينا جميعا نفس الآمال والأحلام والمخاوف والتطلعات لإحلال السلام في هذه المنطقة، وإنهاء جميع أعمال العنف ضد الإسرائيليين والفلسطينيين، وتحقيق السلام بين إسرائيل وسوريا وبين إسرائيل ولبنان."

من جانبه أكد إسماعيل هنية استعداد حركة حماس لقبول حل عادل للصراع الفلسطيني-الإسرائيلي، وقال:
XS
SM
MD
LG