Accessibility links

الموساد الإسرائيلي يرجح أن إيران سوف تمتلك قنبلة نووية خلال السنوات الخمس المقبلة


رجح رئيس جهاز الاستخبارات الخارجية الإسرائيلية الموساد مائير داغان الثلاثاء استنادا إلى المعلومات الاستخباراتية التي تم جمعها، امتلاك إيران لقنبلة نووية جاهزة للاستخدام العسكري خلال السنوات الخمس المقبلة، مشددا على ضرورة التصدي لمساعي طهران النووية.

وقال داغان أمام لجنة الشؤون الخارجية والدفاع في الكنيست الإسرائيلي "إذا لم يشهد برنامجهم أي مشاكل تقنية، فسيكون لدى الإيرانيين قنبلة جاهزة للاستخدام بحلول عام 2014 تقريبا، ما يمثل خطرا ملموسا على أمن إسرائيل،" مشددا على ضرورة تدخل إسرائيل للتصدي للبرامج الإيرانية.

واعتبر داغان أن إبقاء العقوبات الدولية على إيران قد يؤدي إلى توقف البرنامج النووي الإيراني.

وكان وزير الخارجية الإسرائيلية أفيغدور ليبرمان قد قال صباح الثلاثاء إن بلاده تنتظر أن يتخذ المجتمع الدولي قرارات من شأنها كبح مساعي إيران النووية، على غرار تلك التي فرضت على كوريا الشمالية.

وكان مجلس الأمن الدولي قد اتخذ الجمعة قرارا بالإجماع تضمن تشديد العقوبات الدولية المفروضة على بيونغ يانغ ردا على تجربتها النووية الثانية التي أجريت في 25 مايو/أيار الماضي.

وطالب ليبرمان الاثنين أمين عام الحلف الأطلسي ياب دي هوب شيفر في لقاء عقد في العاصمة البلجيكية بروكسل باتخاذ إجراءات تهدف لتجميد البرنامج النووي الإيراني.

وأكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الاثنين أن حصول إيران على السلاح النووي من شأنه أن يكون "أكبر تهديد لإسرائيل والعالم،" على حد قوله.

وتشتبه إسرائيل والقوى الغربية في سعي إيران إلى التزود بالسلاح النووي تحت غطاء برنامجها المدني، الأمر الذي تنفيه طهران. وترد إيران بالتذكير في كل مناسبة أن الدولة العبرية هي الدولة النووية الوحيدة في الشرق الأوسط.
XS
SM
MD
LG