Accessibility links

logo-print

الرجال في بريطانيا يصابون بالسرطان أكثر من النساء


أظهرت دراسة طبية أن الرجال البريطانيين يواجهون مخاطر الوفاة من جراء الإصابة بمرض السرطان أكثر من النساء بنسبة 40 بالمئة، خصوصا بسبب أسلوب عيش الرجال وموقفهم تجاه المرض.

وبحسب الباحثين الذين اعدوا هذه الدراسة التي أجرتها الجمعيات البريطانية National Cancer Intelligence Network وCancer Research UK فإن أسلوب حياة الرجال وإهمالهم المتكرر للأعراض الأولى للمرض والزيارات القليلة للأطباء تزيد من مخاطر وفاتهم بمرض السرطان.

وإذا تم استثناء الإحصاءات المتعلقة بسرطان الثدي والبروستات، فإن الدراسة أظهرت أن الرجال يواجهون مخاطر أكثر بنسبة 70 بالمئة للوفاة من أنواع سرطان تصيب الرجال والنساء على حد سواء.

وقال البروفسور ديفيد فورمان من National Cancer Intelligence Network "لقد درسنا كيف أن العديد من أنواع السرطان تصيب الجنسين وكيف أن ليس هناك من سبب بيولوجي يقول إن الرجال قد يكونون عرضة لمخاطر أعلى من النساء، ولقد فوجئنا بملاحظة مثل هذه الفوارق."

وأضاف فورمان "من المعروف أن الرجال لا يشتكون كثيرا ولا يقلقون على صحتهم مثل النساء."

ولفت فورمان إلى أن التقرير لحظ انعكاس ذلك على صحة الرجال.

وقال "إن الرجال لا يميلون كثيرا لتغيير أسلوب حياتهم من أجل خفض المخاطر في مواجهة المرض وهم أقل ميلا لزيارة الطبيب إذا شعروا بعوارض ما، الأمر الذي يخفف من فرص شفائهم.

من جهته، رأى ألان وايت البروفسور المتخصص في صحة الرجال في جامعة ليدز "أن الدراسات تثبت أن الرجال لا يدركون عموما أن التدخين والوزن الزائد قياسا مع مستوى الطول والاستهلاك المفرط للكحول والنظام الغذائي غير المتوازن والوراثة الجينية العائلية كلها عوامل تساهم في احتمال إصابتهم بسرطان والموت بشكل مبكر."

XS
SM
MD
LG