Accessibility links

أوباما يتعهد بتفكيك ترسانة كوريا الشمالية النووية ويجدد التزامه بالدفاع عن جارتها الجنوبية


تعهد الرئيس الأميركي باراك أوباما في مؤتمر صحافي مشترك عقده مع نظيره الكوري الجنوبي لي ميونك - باك في البيت الأبيض الثلاثاء بالسعي لتفكيك الترسانة النووية الكورية الشمالية، مجددا التزام إدارته بضمان أمن الجنوبية والدفاع عنها.

وقال أوباما إن كوريا شمالية مسلحة نوويا تشكل خطرا على العالم، مشيرا إلى أن بيونغ يانغ لا يمكنها ضمان أمنها عن طريق تطوير أسلحة غير مشروعة.

اتفاق على دعم وتعزيز العقوبات

وأوضح الرئيس الأميركي أنه توصل إلى اتفاق مع نظيره الكوري الجنوبي يقتضي دعم وتعزيز العقوبات الدولية المفروضة على النظام الكوري الشمالي، مؤكدا عزم إدارته على منع كوريا الشمالية من امتلاك قدرات عسكرية نووية.

وأشار أوباما إلى أن سجل كوريا الشمالية وتاريخها الحافل بالتهديدات لجيرانها وسعيها لنشر التكنولوجيا النووية في العالم دليل على عدم شرعيتها كقوة نووية، وأن أفعالها ونواياها تشكل عاملا يعمل على زعزعة الاستقرار عالميا، مضيفا أن سياساتها لا تهدد أمن الولايات المتحدة فحسب، بل أمن العالم أجمع.

وقال: "لقد بحثنا الإجراءات التي نتخذها مع شركائنا في المنطقة بما فيها روسيا والصين واليابان كي يتضح لكوريا الشمالية أنها لن تجد الأمن أو تلقى الاحترام بالتهديدات والأسلحة غير الشرعية."

وأضاف أنه ينبغي تضافر الجهود لإقناع كوريا الشمالية بالتخلي عن برنامجها النووي خاصة بعد إصدار مجلس الأمن الدولي قرارا جديدا يفرض مزيدا من العقوبات على بيونغ يانغ: "علينا الآن السعي للقيام بجهد مستمر وقوي لتطبيق هذا القرار مع شركائنا الدوليين وشبه الجزيرة الكورية. وسنسعى لتحقيق ذلك الهدف وهو إخلاء العالم من الأسلحة النووية وهو الأمر الذي نبحثه خلال الصيف في موسكو وفي قمة مجموعة الدول الثماني."

بيونغ يانغ ممنوعة من حيازة سلاح نووي

وقال الرئيس الكوري الجنوبي إنه اتفق مع نظيره الأميركي على وجوب الوقوف بوجه التهديدات النووية الكورية الشمالية، مؤكدا عزم صول وواشنطن على منع كوريا الشمالية من امتلاك السلاح النووي.

وأضاف لي أن استمرار حكومة بيونغ يانغ بإجراء تجارب نووية لن يعطي المجتمع الدولي أي دوافع لتقديم مساعدات مالية واقتصادية لها.

ودعا لي السلطات في كوريا الشمالية إلى إطلاق سراح صحافيتين أميركيتين وعامل كوري جنوبي يقبعون في سجونها.

وكان مجلس الأمن الدولي قد أقر الجمعة الماضية بالإجماع سلسلة عقوبات جديدة على كوريا الشمالية تضمنت فرض عقوبات مالية واقتصادية وتشديد الرقابة على صادرات وواردات البلاد ردا على قيامها بتجربة نووية في 25 مايو/أيار الماضي أثارت سخط وإدانة القوى العظمى.
XS
SM
MD
LG