Accessibility links

logo-print

السعودية تبحث عن التأهل لمونديال 2010 على حساب كوريا الشمالية


يستضيف المنتخب السعودي على أرضه وبين جمهوره نظيره الكوري الشمالي الأربعاء على إستاد الملك فهد الدولي في الرياض في مباراة مصيرية يتعين عليه فيها تحقيق الفوز لضمان تأهله إلى نهائيات كأس العالم للمرة الخامسة على التوالي.

ويلتقي المنتخبان وهما متعادلان في النقاط، ويحتل الكوري المركز الثاني بفارق الأهداف عن السعوديين، وبرصيد 11 نقطة لكل منهما. ويغيب عن الأخضر عبده واحمد عطيف، بسبب إصابة الأول وطرد الثاني في المباراة الماضية، ويتوقع إشراك مهاجم نادي الاتحاد نايف هزازي وياسر القحطاني في المباراة.

ويرجح أن يلجأ الكوريون إلى الأسلوب الدفاعي والاعتماد على الهجمات المرتدة لامتصاص حماس اللاعبين السعوديين و جمهور المشجعين، وتوظيف السرعة لتسجيل الأهداف.

وفي حال التعادل فإن نتيجة المباراة الثانية التي ستجمع بين كوريا الجنوبية وإيران ستمنح إيران إذا فازت المركز الثاني وإذا خسرت ستتأهل الكوريتان إلى النهائيات. وإذا فازت السعودية على كوريا الشمالية، فان إيران يكفيها التعادل مع كوريا الجنوبية لاحتلال المركز الثالث الذي يضمن لها خوض مباراة ملحق مع ثالث المجموعة الأولى، والفائز منهما يخوض ملحقا ثانيا مع نيوزيلندا بطلة اوقيانيا.

وتعد مواجهة الأربعاء مصيرية للمنتخبين فصاحب الأرض يريد الفوز لتجنب الدخول في حسابات معقدة، ويدرك ضيفه أن خسارته وفوز إيران ستذهب سدى بجهوده التي بذلها طوال التصفيات.

وسيعتمد مدرب المنتخب السعودي بيسيرو خطة هجومية منذ البداية معولا على مؤازرة جماهيرية غفيرة، وأفضليته من الناحية الفنية رغم ظروف الإصابات التي لحقت بعدد من لاعبيه.

XS
SM
MD
LG