Accessibility links

logo-print

جورجيا تنتقد استخدام روسيا حق النقض ضد تمديد مهمة بعثة الأمم المتحدة في أبخازيا


اتهمت جورجيا الثلاثاء روسيا بالسعي إلى طمس "التطهير العرقي" و"الجرائم" التي ترتكبها في أبخازيا، وذلك عبر استخدامها حق النقض "الفيتو" ضد التمديد لبعثة الأمم المتحدة في هذه المنطقة الجورجية الانفصالية الموالية لروسيا، حسبما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وقال وزير الخارجية الجورجية في بيان تحدث خلاله عن وضع حد لمهمة بعثة الأمم المتحدة، إن روسيا قضت على آخر جهد يهدف إلى حفظ السلام والاستقرار في أبخازيا، وتحسين ظروف الحياة للسكان المحليين الذين يتعرضون لخطر دائم.

وأضاف الوزير غريغول فاشادزه في مؤتمر صحافي أن روسيا لا تريد شهودا لكشف نتائج التطهير العرقي ولا حضورا دوليا لأنها تعارض مبدئيا القانون الدولي.

وقد استخدمت روسيا الاثنين حق النقض "الفيتو" ضد مشروع قرار في مجلس الأمن يهدف إلى تمديد مهمة بعثة المراقبة الدولية في جورجيا لـ 15 يوما.

وكانت هذه البعثة قد انتشرت في ابخازيا بعد نزاع عام 1993.

واعترفت موسكو في شهر أغسطس/آب 2008 باستقلال ابخازيا وجارتها الانفصالية الجورجية الموالية لروسيا أوسيتيا الجنوبية، وذلك بعد أن حاولت تبيليسي استعادة السيطرة عليها عسكريا مما دفع روسيا إلى التصدي لهذا الهجوم.

وأنشئت البعثة الدولية عام 1993 للإشراف على احترام وقف اطلاق النار بين الحكومة الجورجية والسلطات الابخازية. وهي تضم 131 مراقبا عسكريا و20 شرطيا.
XS
SM
MD
LG