Accessibility links

logo-print

تقرير دولي يشير إلى حدوث تغيرات إيجابية في السودان في مجال حقوق الإنسان


أقرت سيما سمر المقررة الخاصة لحقوق الإنسان بالسودان في التقرير الذي قدمته إلى مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان بحدوث بعض التغيرات الإيجابية بعد أن صادقت الحكومة السودانية على بعض الإتفاقات الدولية، لكنها أكدت استمرار بعض الانتهاكات كالاحتجاز العشوائي، وتعذيب المدافعين عن حقوق الإنسان واعتقالهم وغيرها.

وأضافت تقول:
"نظرا للظروف المصاحبة للانتخابات التي ستجرى في فبراير/شباط العام القادم، فمن الضروري إزالة القيود المفروضة على حرية التعبير والتجمعات لتهيئة مناخ ملائم لإجراء انتخابات حرة ونزيهة."

قلق إزاء عدد من الانتهاكات

وأعربت مقررة حقوق الإنسان عن قلقها إزاء عدد آخر من الانتهاكات التي تقع في الجنوب قائلة:

" إن مقتل العديد من المدنيين في ولاية غونجلي بسبب الاشتباكات القبلية وأتساع نطاق تلك الاشتباكات بسبب النزاع على الماشية يمثل سابقة لم تحدث من قبل، فضلا عن استهداف النساء والأطفال."

وأشارت السيدة سمر إلى قلة رجال الشرطة المحترفين والمؤهلين وكذلك المحامين في الجنوب مما يعوق تنفيذ العدالة وحمايتها.
XS
SM
MD
LG