Accessibility links

logo-print

نتانياهو يجري اتصالا هاتفيا مع الرئيس المصري لإيضاح أسس برنامجه السياسي


أجرى رئيس الوزراء الإسرائيلي ببنيامين نتانياهو الثلاثاء اتصالا هاتفيا مع الرئيس المصري حسني مبارك في أعقاب الانتقاد الشديد الذي وجهه الاخير للخطاب السياسي الذي ألقاه نتانياهو يوم الأحد الماضي.

وأفادت تقارير إعلامية إسرائيلية أن نتانياهو حاول خلال المكالمة أن يوضح لمبارك النقاط الرئيسية في خطابه.وأضافت أن الجانبين اتفقا على عقد اجتماع بينهما قريبا.

وأفادت صحيفة يديعوت احرونوت الثلاثاء أن مستشار نتانياهو لشؤون الأمن القومي عوزي اراد يقوم حاليا بزيارة سرية للقاهرة.

وذكرت أن اراد سيطلب من المسؤولين المصريين الضغط على رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس للدخول في مفاوضات مع حكومة نتانياهو بدون شروط مسبقة. وأضافت الصحيفة أن نتانياهو ينوي إرسال موفدين عنه إلى الأردن ودول عربية أخرى.

وكان الرئيس المصري قد ذكر في لقاء مع وحدات القوات الخاصة المصرية الاثنين، أن دعوة رئيس وزراء إسرائيل للاعتراف ببلاده كـ "دولة يهودية" يزيد من تعقيد الأمور ويجهض فرص السلام. وقال إن هذه الدعوة لن تجد من يتجاوب معها في مصر أو غيرها.

ويذكر أن نتانياهو أعلن يوم الأحد الماضي استعداده للموافقة على إقامة دولة فلسطينية ولكن ضمن شروط معينة. وقال نتانياهو في كلمة ألقاها في إحدى الجامعات الإسرائيلية إنه يشترط للموافقة على قيام دولة فلسطينية مستقلة أن تكون هذه الدولة خالية من الأسلحة وتعترف بإسرائيل باعتبارها دولة للشعب اليهودي.

وذكر أن إسرائيل تطلب من المجتمع الدولي عامة والولايات المتحدة خاصة أن يعطيا ضمانات مؤكدة بأن الدولة الفلسطينية المستقبلية ستكون منزوعة السلاح وبلا جيش حتى "لا تصبح قاعدة جديدة للإرهاب كما هو حادث في قطاع غزة."

وأكد نتانياهو أنه يرفض إسكان ملايين اللاجئين الفلسطينيين داخل إسرائيل ويرفض تقسيم القدس، ويعتزم مواصلة أعمال البناء في المستوطنات اليهودية القائمة لتلبية حاجة سكانها.

XS
SM
MD
LG