Accessibility links

logo-print

وزير أميركي سابق: حزب الله يعد أكثر خطورة من القاعدة على المدى الطويل


قال وزير الأمن القومي الأميركي السابق مايكل شيرتوف في كتاب سينشره في وقت لاحق من هذا العام، إن خطر حزب الله اللبناني يتجاوز خطر تنظيم القاعدة ، مشيرا إلى أن الحزب يشكل التهديد الأكثر خطورة على الولايات المتحدة على المدى الطويل.

واعتبر شيرتوف الذي قاد في ظل إدارة الرئيس السابق جورج بوش، الجهود الهادفة إلى الوقاية من هجوم إرهابي على الأراضي الأميركية كالذي تعرضت له في 11 سبتمبر/ أيلول 2001، أن حزب الله هو أفضل تجهيزا وأفضل تدريبا وفي موقع سياسي أفضل مما هو عليه تنظيم القاعدة.

وجاء في كتاب شيرتوف الذي سيصدر في سبتمبر/ أيلول المقبل ونشرت وكالة الصحافة الفرنسية مقتطفات مما ورد فيه: "إن القاعدة وشبكتها تشكلان بالنسبة لنا التهديد الفوري الأكثر خطورة، ولكن لن تصبح التهديد الأخطر على المدى البعيد".

وحذر شيرتوف من أن حزب الله الذي قام بعمليات لأكثر من ربع قرن، طوّر قدرات يمكن أن يحلم بها فقط تنظيم القاعدة، بما في ذلك كمية كبيرة من الصواريخ والمتفجرات المتطورة جدا.

"قوة استثنائية"

وأشار إلى أن لدى حزب الله "مقاتلين مدربين بشكل جيد وقوة استثنائية من 30 ألف مقاتل وكذلك نفوذ سياسي استثنائي".

وقال أيضا إن حزب الله هو وراء الاعتداءات التي أوقعت 200 قتيل في صفوف قوات مشاة البحرية الأميركية "مارينز" في بيروت عام 1983، ووراء الاعتداءات التي أوقعت أكثر من 20 قتيلا في المملكة العربية السعودية عام 1996.

"تهديد على الغرب"

ورغم الهجمات المحدودة التي نفذها حزب الله ضد أهداف أميركية، بحسب شيرتوف، إلا أن الحزب يشكل تهديدا متناميا على الغرب. وفي هذا السياق قال شيرتوف في كتابه إن حزب الله عزز وجوده في الدول الغربية وخاصة في أميركا الجنوبية، معتبرا أن الحزب مسؤول عن الاعتداءات ضد أهداف إسرائيلية وضد اليهود في بوينس ايرس في التسعينيات.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن حزب الله الذي تأسس في مطلع الثمانينات ردا على الاجتياح الإسرائيلي للبنان مدرج على اللائحة الأميركية للإرهاب وينظر إليه كذلك من قبل إسرائيل، على الرغم من أنه حزب سياسي رئيسي في لبنان.

وعلى الرغم من هزيمته في الانتخابات التي جرت في وقت سابق هذا الشهر، فإن حزب الله وحلفاءه يعتبرون قوة رئيسية في السياسة اللبنانية.

ووفقا لشيرتوف فإن هذه القوة، بالإضافة إلى الجناح العسكري لحزب الله، وعلاقته بإيران كلها عوامل تبعث على القلق.

وقال شيرتوف في كتابه: "يظهر حزب الله ما يمكن أن يتحول إليه حزب إرهابي تحركه الدوافع الإيديولوجية، عندما يتطور إلى جيش وإلى حزب سياسي وعندما يكسب سيطرة متأصلة بعمق داخل الدولة، مثلما فعل حزب الله بالبنية التحتية الديموقراطية للبنان".
XS
SM
MD
LG