Accessibility links

محكمة عسكرية إسرائيلية تقرر الإفراج عن رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني


أعلنت وسائل إعلام إسرائيلية أن السلطات قررت الإفراج عن عزيز الدويك رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني اليوم الأربعاء بعد رفض محكمة استئناف عسكرية طلبا قدمه الجيش لتمديد مدة الاحتجاز من 36 إلى 42 شهرا.

من جهته، قال فادي القساسمة محامي دويك إن "رفض الاستئناف يعني انه ليس بإمكانهم احتجازه لأكثر من 48 ساعة. اعتقد انه سيفرج عنه في الساعات القريبة القادمة".

بيد أن عملية الإفراج عن رئيس المجلس التشريعي يمكن أن تتأخر إلى الأحد بسبب عطلة نهاية الأسبوع اليهودي التي تبدأ بعد ظهر الجمعة. وتعذر الحصول على الفور على تأكيد لهذا الخبر من السلطات العسكرية الإسرائيلية.

وكانت إسرائيل قد اعتقلت دويك في أواسط عام 2006 خلال حملة اعتقالات واسعة طالت أكثر من 40 نائبا من حركة حماس، بتهمة الانتماء إلى تنظيم معاد.

وفي نهاية عام 2008، حكمت المحكمة العسكرية الإسرائيلية على رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني بالسجن لمدة ثلاث سنوات، غير أن النيابة العسكرية الإسرائيلية استأنفت الحكم أملا في الحكم عليه مدة أطول.

وكانت السلطات الإسرائيلية قد أوقفت عزيز خمس مرات في السابق وأبعدته مع 400 فلسطيني عام 1992 إلى جنوب لبنان.

وقبل توليه رئاسة المجلس التشريعي الفلسطيني كان دويك يعمل أستاذا للجغرافيا في جامعة النجاح بنابلس في الضفة الغربية. يذكر أن عزيز دويك حائز على دكتوراه في التخطيط العمراني من جامعة بينسيلفينيا في الولايات المتحدة وهو أب لسبعة أولاد.

XS
SM
MD
LG