Accessibility links

الجيش الباكستاني يقصف أهدافا لطالبان استعدادا لشن هجوم على معاقلها في وزيرستان


أعلنت الحكومة الباكستانية اليوم الأربعاء أنها أصدرت أوامرها للجيش ببدء هجوم شامل على معاقل حركة طالبان في وزيرستان المجاورة لحدود البلاد مع أفغانستان.

وذكرت مصادر في باكستان أن طائرات استطلاع حلقت فوق مناطق في جنوب إقليم وزيرستان التي تعد معقل زعيم طالبان بيت الله محسود، في حين قصفت طائرات عسكرية بعض الأهداف في المنطقة.

وتحمل إسلام آباد محسود وأتباعه مسؤولية أغلب الهجمات بالقنابل التي شهدتها البلاد في السنوات القليلة الماضية، من بينها التفجير الذي أودى بحياة رئيسة الوزراء الباكستانية السابقة بنازير بوتر، عقيلة الرئيس الباكستاني الحالي آصف علي زرداري.

نزوح سكاني وموارد قليلة

وتأتي هذه الاستعدادات العسكرية وسط موجة نزوح سكاني جديدة من المنطقة، حيث شرع معظم سكان المنطقة بحزم أمتعتهم هربا من المواجهات الوشيكة، حيث أنهم سيلتحقون بالمخيمات التي يقطنها الآن عشرات آلاف النازحين من مناطق الصراع في وادي سوات المناطق المجاورة لها غرب البلاد.

وقالت منظمة أوكسفام البريطانية الإنسانية في بيان صدر عنها اليوم الأربعاء إن المساعدات الدولية للنازحين الباكستانيين غير كافية بسبب ارتفاع عدد النازحين جراء المعارك الضارية الدائرة شمال غرب البلاد.

وطالبت المنظمة ببذل جهود أكبر لتلبية الاحتياجات الملحة من أغذية ومياه وكهرباء، والعمل على إرساء أسس السلام والاستقرار لهؤلاء النازحين، مضيفة أن مئات الآلاف ما زالوا عالقين في مناطق القتال.

اعتقال ثلاثة قرب العاصمة

ومن جهة أخرى، قالت الشرطة الباكستانية إنها تمكنت من إلقاء القبض على ثلاثة أشخاص قرب إسلام آباد كان بحوزتهم متفجرات وسترات تستخدم في العمليات الانتحارية، مضيفة أنها تشتبه بتخطيط الثلاثة للقيام بهجمات انتحارية.

وأكد مسؤول باكستاني عملية الاعتقال، مشيرا إلى أنها جاءت خلال عملية تفتيش في منطقة روالبندي المحاذية للعاصمة.

مقتل 28 من عناصر طالبان

يأتي ذلك فيما أعلنت الشرطة الباكستانية مقتل 28 من متمردي طالبان بينهم ستة قتلوا على أيدي قرويين شكلوا ميليشيات للدفاع عن أنفسهم غرب البلاد.

سلام هندي-باكستاني

وعلى صعيد منفصل، قال رئيس الوزراء الهندي مانموهان سينغ اليوم الأربعاء إن نيودلهي ستحاول فتح باب الحوار مع باكستان مجددا في سبيل التوصل إلى سلام معها، مشددا في ذات الوقت على ضرورة اتخاذ إسلام أبادل تدابير حازمة من شأنها القضاء على الإرهاب.

يذكر أن الهند كانت قد أدانت في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي مجموعة مسلحة قالت إنها على اتصال بالمخابرات الباكستانية في تفجيرات مومباي والتي أودت بحياة 166 شخصا، مما أدى إلى وقف محادثات السلام التي استمرت أربعة أعوام.
XS
SM
MD
LG