Accessibility links

استطلاع: الإنترنت أفضل مصدر للمعلومات بالنسبة للأميركيين


أفاد استطلاع للرأي نشر الأربعاء أن الإنترنت تعد أكبر وأشهر مصدر للمعلومات، وهي مفضلة على التلفزيون والصحف والراديو في الولايات المتحدة.

ورغم ذلك، فإن نسبة قليلة من البالغين الأميركيين وفقا للاستطلاع يعتبرون مواقع الشبكات الاجتماعية مثل Facebook أو MySpace مصدرا جيدا للمعلومات، وهناك نسبة أقل يستخدمون موقع Twitter.

وقد أجرت الاستطلاع مؤسسة زغبي وشمل 3,030 أميركيا بالغا.

وقال أكثر من نصف الذين استطلعت آراؤهم إنهم سيختارون الإنترنت إذا لم يكن لهم إلا خيار واحد كمصدر للمعلومات، وكان الاختيار الثاني التلفزيون (21 بالمئة) ويتلوه الصحف والراديو (10 بالمئة لكل منهما).

ووصف 10 بالمئة فقط الشبكات الاجتماعية على الإنترنت على أنها مصدر مهم للمعلومات، وعلى الرغم من الإثارة التي تتلقاها شبكة تويتر فإن 4 بالمئة فقط يستخدمونها كمصدر للمعلومات.

وتم اختيار الإنترنت أيضا كأفضل مصدر للمعلومات الموثوقة من قبل 40 بالمئة من الأميركيين البالغين، مقارنة بـ17 بالمئة قالوا إنهم يثقون أكثر بالتلفزيون و14 بالمئة اختاروا الصحف، و13 بالمئة اختاروا الراديو كمصدر للمعلومات الموثوقة.

وقالت مؤسسة زغبي في بيان لها إن الاستطلاع يؤكد نجاح الجهود التي اعتمدتها الصحف والقنوات التلفزيونية ومحطات الراديو في توجيه جماهيرها إلى مواقعها على الإنترنت.

وقال قرابة نصف الذين شملهم الاستطلاع إن مواقع الصحف مهمة بالنسبة لهم، تلاهم 43 بالمئة قالوا إنهم يفضلون مواقع القنوات التلفزيونية على الإنترنت.

أما المدونات فكانت أقل أهمية، حيث قال 28 بالمئة إن المدونات التي تتفق مع اتجاهاتهم السياسية تعتبر مهمة بالنسبة لهم.
XS
SM
MD
LG