Accessibility links

logo-print

الرئيس السوري الأسد يجري محادثات في يريفان مع الرئيس الأرميني ساركسيان


أجرى الرئيس السوري بشار الأسد في العاصمة الأرمينية يريفان الأربعاء مباحثات مع سيرغ ساركسيان رئيس جمهورية أرمينيا بحضور أعضاء الوفدين السوري والأرميني، حسبما ذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا".

وقد عبر الرئيس الأسد خلال مؤتمر صحفي مشترك عقب المباحثات عن سعادته بزيارة أرمينيا البلد الصديق ولقائه الرئيس ساركسيان مشيراً إلى أن هذه الزيارة هي الأولى لرئيس سوري إلى جمهورية أرمينيا بعد استقلالها وأن العلاقات بين البلدين لا يمكن أن تقاس بالجانب الرسمي وإنما يجب أن تقاس بجانبها التاريخي والشعبي والثقافي والعاطفي.

وأشار الرئيس الأسد إلى أن اللقاء مع الرئيس ساركسيان كان غنياً بالمواضيع وتم التطرق خلاله إلى الكثير من القضايا التي تهم منطقة الشرق الأوسط ومنطقة آسيا الوسطى والقوقاز وأن سوريا عبرت عن ارتياحها الكبير للخطوات التي تمت بشأن العلاقات التركية الأرمينية معرباً عن رغبة سوريا في العمل من أجل دفع هذه العلاقات قدماً إلى الأمام وذلك انطلاقاً من العلاقة القوية التي تربط بين سوريا وأرمينيا من جهة وبين سوريا وتركيا من جهة أخرى.

وقال الأسد إنه استمع أيضاً من الرئيس ساركسيان إلى رؤيته ووجهة نظره بالنسبة إلى موضوع كاراباخ الشائك معرباً عن أمله في ألا يصبح مشكلة مزمنة لأن المشاكل المزمنة كما تعلمنا في الشرق الأوسط تصبح أكثر تعقيداً وأكثر استعصاء على الحل.

ومضى الأسد إلى القول، إنه أراد الاستماع إلى وجهة نظر الرئيس ساركسيان قبل زيارته القادمة إلى أذربيجان التي ستتم في القريب العاجل من أجل التعرف على الكيفية التي يمكن أن تساعد سوريا بموجبها في حل هذه المشكلة إن كان هناك إمكانية لهذه المساعدة.

وقال الأسد إنه شرح للرئيس ساركسيان أيضا رؤية سوريا لقضايا الشرق الأوسط وبشكل خاص ما يتعلق بعملية السلام المشلولة والمتوقفة مؤكداً أنه لا يوجد الآن شريك إسرائيلي للسلام ولا نرى هذا الشريك في المستقبل القريب، ولكن هذا لا يعني أن نتوقف عن الحديث أو العمل من أجل السلام.

ومضى إلى القول، إنه عندما يكون هذا الشريك متوفراً وجاهزاً تكون خطة السلام جاهزة للتنفيذ مباشرة ونختصر الزمن لافتاً إلى أنه تم التطرق أيضاً للوضع الفلسطيني وخاصة المعاناة الإنسانية الكبيرة للشعب الفلسطيني في قطاع غزة جراء الحصار الإسرائيلي وغياب الخدمات الأساسية التي تؤدي إلى موت الأطفال والكبار بشكل مستمر ويومي.

من جانبه عبر الرئيس ساركسيان عن سروره باستقبال الرئيس الأسد والسيدة عقيلته مذكراً بما قاله الرئيس الراحل حافظ الأسد أثناء زيارته إلى أرمينيا بأن سوريا هي الوطن الثاني للأرمن.

وقال ساركسيان: بعد أن حصلنا على الاستقلال تطورت العلاقات بين سوريا وأرمينيا إلى مستوى نوعي جيد وبالطبع فان أحد الاتجاهات الرئيسية في سياسة أرمينيا الخارجية كانت تعزيز العلاقات مع الشرق الأوسط وتتعاون سوريا وأرمينيا بصورة نشيطة بينهما على المستوى الثنائي وكذلك في إطار المنظمات الدولية وكذلك توجد ضرورة كبيرة لتطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية بينهما.

وقال الرئيس ساركسيان: تم اليوم التوقيع على عدة وثائق تساعد على تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين ولاسيما اتفاقية تشجيع الاستثمارات وحمايتها وأود الإشارة هنا إلى هذه الاتفاقية لأنها تعتبر من الاتفاقيات الهامة والرئيسية في مجال تطوير التعاون الاقتصادي. كما تتسم بالأهمية أيضاً الوثائق التي تم توقيعها في مجال التعاون في الشؤون الاجتماعية.

وكان الرئيس الأسد والسيدة عقيلته قد بدآ ظهر الأربعاء زيارة رسمية إلى جمهورية أرمينيا تستغرق يومين.

وكان في استقبالهما في القصر الرئاسي في العاصمة يريفان رئيس جمهورية أرمينيا السيد سيرج ساركسيان والسيدة عقيلته.
XS
SM
MD
LG