Accessibility links

logo-print

الرئيس الصومالي يتهم القاعدة بالضلوع في الانفجار الذي أودى بحياة وزير الداخلية


اتهم الرئيس الصومالي شريف شيخ أحمد تنظيم القاعدة بضلوعه في التفجير الانتحاري الذي أدى إلى مقتل وزير الداخلية في الحكومة الانتقالية عمر حاشي أدن وسفير الصومال السابق لدى إثيوبيا.

كذلك قتل في الهجوم الذي استهدف فندقا في مدينة بلدوين شمال مقديشو 10 آخرون على الأقل.

من جهتها، أعلنت حركة شباب المجاهدين التي تحمل السلاح ضد الحكومة الحالية، مسؤوليتها عن الهجوم.

وفي تطور آخر، قتل 17 مدنيا خلال اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية ومسلحي الجماعات الإسلامية المتمردة في شمال وجنوبي مقديشو.

وقال شهود عيان إن حوالي 12 مدنيا قتلوا في شمال العاصمة بعد خروجهم من أحد المساجد عشية الأربعاء خلال اشتباكات مسلحة استخدمت فيها قذائف الهاون.

فيما أوضح شهود عيان آخرون أن اشتباكات وقعت بين الجماعات المتشددة وأفراد من القوات الحكومية جنوب مقديشو ما أدى إلى مقتل خمسة آخرين.
XS
SM
MD
LG