Accessibility links

logo-print

مقرر المحكمة الخاصة بلبنان يرجح موعد انطلاق عملها عام 2010


أعلن روبن فنسنت، مقرر المحكمة الخاصة بلبنان التي تنظر في اغتيال رئيس الحكومة الأسبق رفيق الحريري، خلال زيارة وداعية له إلى بيروت، أن لا مشكلة مالية أمام عمل المحكمة التي تأمن تمويلها حتى العام 2010، الموعد المرجح لانطلاق عملها، على حد قوله.

ورجح فنسنت الذي استقال من منصبه في المحكمة، أن يكون العام 2010 عام النشاطات الفعلية للمحكمة، مشيرا إلى ارتفاع كلفة تجهيز قاعة المحكمة التي تبلغ ثمانية ملايين دولار.

وتتخذ المحكمة ذات الطابع الدولي مقرا لها في مركز سابق للاستخبارات الهولندية قرب لاهاي.

وأعلن فنسنت التوصل إلى مذكرة تفاهم مع وزارة العدل اللبنانية لترتيب وشرعنة وجود المكتب الميداني التابع للمحكمة الخاصة بلبنان في بيروت، مشيرا إلى أن موظفي المكتب سيتمتعون بحصانة دبلوماسية لتسهيل عملهم. ويتوقع تعيين خلف لفنسنت في الأيام القليلة المقبلة.

وقد التقى فنسنت في بيروت وزير العدل إبراهيم نجار وقائد الجيش جان قهوجي ومدير عام الأمن العام أشرف ريفي. ورفض التعليق على أسباب استقالته.

يشار إلى أن المحكمة بدأت عملها في الأول من مارس/آذار. وينص نظامها على تأمين 51 بالمئة من تكاليفها من مساهمات طوعية من أعضاء مجلس الأمن الدولي، و49 بالمئة من الحكومة اللبنانية.
XS
SM
MD
LG