Accessibility links

لندن قد تجري تحقيقا علنيا حول المشاركة في حرب الإطاحة بنظام صدام


أشار مكتب رئيس الوزراء البريطاني غوردن براون إلى إمكانية إجراء تحقيق علني حول المشاركة البريطانية في الحرب التي أدت الى الإطاحة بنظام حكم صدام حسين، وذلك بعد موجة اعتراضات على إجراء هذا التحقيق بشكل سري.

وقال المكتب في بيان له اليوم الخميس إن القرار يعود إلى المسؤول عن التحقيق جون شيلكوت، وفقا لما أوردته وكالة الصحافة الفرنسية.

ورأى براون في رسالة وجهها الى شيلكوت أن تمكين جميع الذين يمثلون أمام المحققين من التحدث بأكبر قدر من الصراحة هو أمر أساسي.

وشدد براون على أهمية سماع آراء عائلات الجنود البريطانيين الـ 197 الذين قتلوا منذ بدء العمليات في العراق عام 2003.

وسيغطي هذا التحقيق فترة زمنية طويلة تمتد من عام 2001 حتى تموز/يوليو المقبل وهو الموعد المقرر لانسحاب معظم الجنود البريطانيين من العراق.
XS
SM
MD
LG