Accessibility links

هيئة الاستثمار في البصرة ترفض مشروعا لإنشاء حقول للدواجن


أعرب رئيس هيئة الاستثمار في محافظة البصرة حيدر علي فاضل عن استغرابه من قيام الهيئة الوطنية للاستثمار في بغداد بالموافقة على تخصيص مساحات واسعة من الأراضي لصالح شركة أهلية ترغب باستغلالها في تنفيذ مشروع استثماري يقضي بإنشاء حقول للدواجن.

وقال فاضل في حديث مع مراسل "راديو سوا" إن الإجازة التي منحت للمشروع الذي تبلغ مساحته 35 مليون متر مربع، هي لمستثمر محلي أشارت التقارير إلى وقوف جهات كويتية خلفها موضحا بالقول:

"نتيجة لكبر المساحة فإنها تمتد من جامع الخطوة في قضاء الزبير وحتى مناطق تبعد 10 كم عن الحدود العراقية الكويتية وفي الحقيقة الشخصية التي حصلت على هذه الأراضي التي تبلغ مساحتها نحو 14 ألف دونم بإمكانها السيطرة على مقدرات البلد بشكل عام والبصرة بصورة خاصة".

وأفاد فاضل أن السلطات المحلية ترفض تنفيذ المشروع لأنه ينطوي برأيها على دوافع بعضها سياسية، ويتعارض مع مشاريع أخرى ذات نفع اقتصادي أفضل، على حد قوله:

"تنفيذ المشروع سيؤدي لتعطيل الإستثمار لمدة 20 سنة في مساحات واسعة من الأراضي، ومعظم أراضي المحافظة هي نفطية ولا يمكن البناء فوقها، وفي ضوء معلوماتنا والخرائط المتوفرة لدينا فالأراضي التي تم تأجيرها هي المساحة الوحيدة المتوفرة لإنشاء مشاريع اقتصادية عليها".

وأضاف أن هيئة استثمار البصرة انتهت مؤخرا من "إنجاز معاملات خاصة بمنح ثلاث إجازات استثمارية لإنشاء خمسة آلاف وحدة سكنية، وطلبوا 500 دونم فقط فكيف نمنح 14 ألف دونم لحقول دواجن وهي قريبة جدا من الموانيء وبعض أعضاء مجلس النواب والمحافظ الحالي والسابق ورئيس مجلس المحافظة الحالي والسابق ومديرية زراعة البصرة كلهم من الرافضين للمشروع".

يشار إلى أن هيئة الإستثمار في محافظة البصرة تم تأسيسها العام الماضي بدعم من الحكومة البريطانية ومن مهامها تشخيص فرص الاستثمار ومنح تراخيص الاستثمار، إضافة إلى إعداد دراسات وبحوث متعلقة بالواقع الاقتصادي.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في البصرة ماجد البريكان:
XS
SM
MD
LG