Accessibility links

المبعوث الأميركي إلى السودان يؤكد انتهاء الإبادة المنظمة في دارفور


قال مبعوث الرئيس أوباما الخاص إلى السودان، الميجور جنرال المتقاعد سكوت غريشون إن الحكومة السودانية لم تعد متورطة في الحملة المنظمة التي أدت إلى مجازر جماعية في إقليم دارفور، وهو مؤشر على تغيير في الموقف الأميركي الذي عمد إلى وصف العنف في الإقليم على أنه "إبادة جماعية متواصلة".

وقال غريشون في مؤتمر صحافي في واشنطن "ما نراه الآن هو مخلفات الإبادة الجماعية"، وأضاف: "مستوى العنف الذي نراه حاليا هو نتيجة للصراع بين المجموعات المتمردة والحكومة السودانية، وهناك بعض العنف بين تشاد والسودان".

وتأتي تصريحات غريشون بينما تكمل إدارة الرئيس أوباما مراجعة سياستها تجاه السودان. وتتناقض تلك التعليقات مع تصريحات أدلت بها سوزان رايس السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة التي اتهمت القيادة السودانية بارتكاب المجازر قبل يومين.

من جهتها، قالت صحيفة واشنطن بوست إن إدارة الرئيس أوباما أجرت اجتماعا عالي المستوى لإكمال خطة سياسة شاملة لعرضها على أعضاء الوزارة ومن ثم الرئيس أوباما، غير أن هذه المحادثات تعثرت بسبب خلافات حول كيفية الموازنة بين المكافئات والعقوبات حيال السودان.
XS
SM
MD
LG