Accessibility links

البدء في نشر حسابات النفقات المثيرة للجدل لنواب في البرلمان البريطاني


نشر البرلمان البريطاني الخميس حسابات النفقات المثيرة للجدل لكافة النواب بعد أن أثارت فضيحة كبيرة وتسببت في استقالة عضو جديد في الحكومة الأربعاء.

وقد بث موقع البرلمان على الانترنت 1.2 مليون صفحة لها علاقة بتعويض نفقات النواب مثل تنظيف منازلهم الثانوية التي تمكنهم في الوقت ذاته من الإقامة في لندن ودائرتهم الانتخابية.

وتنشر صحيفة دايلي تلغراف التي حصلت على نسخة من اللائحة، يوميا منذ أكثر من شهر معلومات جديدة حول هذا النظام الشرعي لكنه يعتبر مفرطا.

وبذلك تم كشف نفقات غريبة جدا لعدد كبير من النواب وبعضهم أيضا وزراء، تتراوح من بناء جزيرة للبط إلى استئجار فيلم اباحي مرورا بتسديد ثمن ليمون أو علبة كبريت.

وقد استقال 20 نائبا تقريبا ينتمي العديد منهم إلى الحكومة، إثر الفضيحة التي اعتبرت أيضا سببا في تدني شعبية رئيس الوزراء غوردن براون.

وآخر ضحية لهذه الفضيحة نائبة وزير الخزينة كيتي أوشر التي أعلنت مساء الأربعاء استقالتها من الحكومة لاتهامها بعدم دفع ضرائب القيمة المضافة العقارية باعتبار منزلها الثانوي منزلا أساسيا.

ولم ينجح نشر اللائحة الرسمية لنفقات النواب في وقف الجدل لا سيما أن مقتطفات كبيرة من النصوص شطبت لحجب عناوين سكن النواب، لكن هذه الرقابة تحول دون معرفة من استخدم الحيلة المتمثلة في اعتبار منزله الثانوي منزلا أساسيا أو العكس لدفع ضرائب أقل.

واعتبر موريس فرانكل من جمعية "حملة من أجل حرية الإعلام" أنه دواء بديل سيء جدا".

وياتي نشر اللوائح بعد قرار من المحكمة العليا أمر بالشفافية. ويخضع نظام النفقات حاليا إلى إصلاحات كبيرة.

انسحاب حزب المحافظين البريطاني من تكتل في البرلمان الأوروبي

على صعيد آخر، انتقد رئيس البرلمان الأوروبي المنتهية ولايته هانز-غيرت بوترينغ الخميس زعيم حزب المحافظين البريطاني ديفيد كاميرون بسبب سحبه الحزب من التكتل المحافظ في البرلمان.

وصرح للصحافيين على هامش قمة الاتحاد الأوروبي في بروكسل بأن رأيه الشخصي هو أن كاميرون ارتكب خطأ كبيرا بقراره سحب وفده من حزب الشعب الاوروبي.

وكان حزب المحافظين البريطاني قد انسحب من الكتلة التي تعتبر أكبر كتلة سياسية في البرلمان الأوروبي.

واتهم بوترينغ، الألماني المحافظ، كاميرون بممارسة "لعبة صغيرة" بوعده إجراء استفتاء على معاهدة لشبونة إذا أصبح رئيسا للوزراء.

وقال إن إجراء الاستطلاع في هذه المرحلة سيرقى إلى مستوى "الحنث بالوعود البريطانية" منذ أن صادقت بريطانيا على المعاهدة المتعثرة.

وأضاف أنه إذا شككت في هذه الالتزامات، فان ذلك خيانة للثقة وتشكيك في مصداقية بريطانيا.
XS
SM
MD
LG