Accessibility links

logo-print

القضاء الإيراني يمنع اثنين من أولاد رفسنجاني من مغادرة الأراضي الإيرانية


نقلت وكالة فارس للأنباء الخميس عن مصدر مطلع أن القضاء الإيراني منع ابنة الرئيس الإيراني الأسبق علي أكبر هاشمي رفسنجاني واحد أبنائه من مغادرة الأراضي الإيرانية لضلوعهما في تظاهرات المعارضة.

وأكد المصدر أنه تم إثبات دورهما في التحريض وتنظيم التظاهرات غير القانونية والتوتر وأعمال التدمير الأخيرة، متحدثا عن فايزة ومهدي هاشمي.

وأظهر التلفزيون الرسمي الأربعاء فايزة هاشمي مرتدية التشادور وسط حشد من المتظاهرين تجمعوا بمئات الآلاف احتجاجا على نتائج الانتخابات الرئاسية الجمعة.

وهاجم الرئيس محمود أحمدي نجاد الذي أعلن فوزه في الانتخابات، بشدة رفسنجاني وأبناءه خلال الحملة الانتخابية مؤكدا انهم استفادوا من امتيازات مالية.

وبعد إعلان النتائج، أكد أنه سيضاعف جهوده لمكافحة الفساد الاقتصادي والإثراء غير المشروع لبعض المسؤولين.

وأدت فايزة هاشمي التي تبلغ من العمر 46 عاما دورا أساسيا في أواسط التسعينات، وخصوصا حين انتخبت نائبة عن طهران. وأنشأت أول صحيفة نسائية "زان" وقامت بالدفاع عن حقوق النساء مما عرضها لانتقادات حادة من جانب المحافظين. وأعلنت دعمها لترشيح مير حسين موسوي.

أما مهدي هاشمي البالغ من العمر 40 عاما فهو قريب جدا من والده. وكان نائبا لوزير النفط في حكومة الرئيس الإصلاحي محمد خاتمي من عام 1997 وحتى عام 2005.
XS
SM
MD
LG