Accessibility links

logo-print

مجموعات حقوق الإنسان تنتقد عدم الوضوح في السياسة الأميركية تجاه دارفور


أعربت مجموعات حقوق الإنسان العاملة في مجال تحسين الأوضاع المضطربة في إقليم دارفور السوداني عن قلقها تجاه احتمال فشل الإدارة الأميركية في تحقيق الأمن الذي يحتاجه أكثر من مليونين ونصف المليون لاجئ يعيشون في المخيمات ضمن ظروف قاسية.

وعلى الرغم من تأكيد الإدارة الأميركية أنها ما زالت تعتبر قضية دارفور مشكلَةَ إبادة جماعية، إلا أن جماعات حقوق الإنسان انتقدت ما وصفته بعدم الوضوح في سياسية الإدارة الأميركية تجاه تنفيذ خططها الرامية إلى تحقيق الأمن والاستقرار في دارفور.
XS
SM
MD
LG