Accessibility links

logo-print

الجبهة الوطنية في موريتانيا تدعو إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية


أعلنت الجبهة الوطنية للدفاع عن الديموقراطية في موريتانيا أن المفاوضات الجارية منذ أسابيع في نواكشوط بين أطراف الأزمة السياسية تحت أشراف مجموعة الاتصالات الدولية شهدت انحرافا خطيرا، وذلك قبل موعد الانتخابات الرئاسية.

وعزت الجبهة ذلك الانحراف إلى تراجع الجنرال محمد ولد عبد العزيز قائد الانقلابيين عن التزامات كان قد قطعها على نفسه أمام الرئيس وقبلت بها جميع الأطراف.

وقد وجهت الجبهة نداء إلى الرأي العام الموريتاني والدولي من أجل إلزام الجنرال ولد عبد العزيز بتطبيق اتفاقية داكار المبرمة في الرابع من يونيو/حزيران والتي تنص على تشكيل حكومة وحدة وطنية وإجراء الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية في 18 يوليو/تموز المقبل.
XS
SM
MD
LG