Accessibility links

كوران: انسحاب القوات الأميركية لن يؤثر بشكل كبير على الوضع بنينوى


أكد خسرو كوران رئيس قائمة ننيوى المتآخية والقيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني أن انسحاب القوات الأمريكية من داخل مدن محافظة نينوى لن يؤثر بشكل كبير على الوضع داخل المحافظة خاصة في ظل الخلافات السياسية التي تشهدها.

وقال في حديث مع مراسلة "راديو سوا": "ربما سيؤثر ذلك لكن بشكل طفيف وليس بشكل كبير ثم انه ليس هناك تواجد أمريكي في المناطق المتنازع عليها في محافظة نينوى هناك تواجد داخل الموصل وتلعفر وفي انسحابهم من المدينة لن يتركوها بل ستكون هناك قواعد لهم خارج المدينة ومسالة الانسحاب هي أنها للعمليات العسكرية التي تنفذها تلك القوات".

وحول وجود احتمال بحدوث مواجهات بين القوات الحكومية وقوات الأمن الكردية في بعض مناطق المحافظة بعد الانسحاب الأمريكي، حذر كوران من عواقبها في حال إذا وقعت، قائلا:

"حدثت سابقا أيضا عدة احتكاكات بين القوتين كما حدث مؤخرا في خانقين لكن في ظل وجود تنسيق عالي بينهما وبين القوات الأمريكية أيضا لن يكون هناك أية مشاكل لكن في حال إذا ظهرت احتكاكات جدية وقت ذاك سينفلت الأمور من أيدي الجميع".

وكانت أطراف سياسية وبرلمانية قد حذرت من تفاقم الأوضاع في محافظة نينوى مع انسحاب القوات الأمريكية منها في ظل الخلافات القائمة بين قائمتي الحدباء ونينوى المتآخية على السلطة في حين أعرب مسؤولون عراقيون وأمريكيون عن قلقهم من تصاعد أعمال العنف في المحافظة التي تعد احد ابرز معاقل تنظيم القاعدة بعد الانسحاب الأمريكي.

تقرير مراسلة "راديو سوا" في كركوك دينا أسعد:
XS
SM
MD
LG