Accessibility links

logo-print

هآرتس: إسرائيل طلبت من الدول العربية الضغط على السلطة الفلسطينية لاستئناف محادثات السلام


قالت مصادر في الحكومة الإسرائيلية إن إسرائيل بعثت برسائل إلى عدد من الدول العربية في المدة الأخيرة، في محاولة للتخفيف من ردود الفعل السلبية على الخطاب الأخير لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، وأشارت إلى أن الحكومة الإسرائيلية طلبت من هذه الدول ممارسة الضغط على رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس لاستئناف المفاوضات مع إسرائيل.

وكشفت صحيفة هآرتس في عددها الصادر اليوم الجمعة أنه في سياق هذا الجهد، التقى رئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي عوزي ديان مسؤولين مصريين في القاهرة خلال هذا الأسبوع بمن فيهم رئيس الاستخبارات المصرية عمر سليمان.

ونقلت هآرتس عن مصدر حكومي إسرائيلي كبير قوله إن إسرائيل تسعى إلى طمأنة الدول العربية إلى أن التغيير في موقف نتانياهو حقيقي.

وأضافت الصحيفة نقلا عن هذا المسؤول أن إسرائيل تطلب من الدول العربية الضغط على عباس للاجتماع مع نتانياهو، واستئناف المفاوضات.

خيارات إسرائيل

يشار إلى أن وزير الاستخبارات والطاقة الذرية دان ميريدور كان قد تطرق إلى هذا الشأن في معهد دراسات الأمن القومي في تل أبيب أمس الخميس، حيث قال إن "الإبقاء على الوضع الراهن ليس خيارا بالنسبة لإسرائيل".

وأوضح ميريدور أن عباس لن يحصل من نتانياهو على ما وافق رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق إيهود أولمرت على تقديمه. إلا أنه أكد على ضرورة أن يظهر الفلسطينيون استعدادهم للتغيير لأن من شأن ذلك أن يؤدي إلى اتفاق، وفق ما أضاف.

وتابع ميريدور أن نتانياهو أبدى استعداده لإقامة دولة فلسطينية وقال إن السؤال المطروح الآن هو أي طريق سيسلكه عباس.
XS
SM
MD
LG