Accessibility links

logo-print

الأمم المتحدة تنوي تغيير مندوبها في العراق ودي ميستورا متفائل بوضع البلد


جدد مجلس الأمن تمسكه باستقلال العراق وسيادته ووحدة أراضيه، مشددا على أهمية استقرار هذا البلد من أجل شعبه والمنطقة والمجتمع الدولي.

وأعلنت الأمم المتحدة هذا الأسبوع أن مدير مكتبها في بغداد ستيفان دي ميستورا سيغادر منصبه كمندوب دولي لدى العراق بعد عامين أمضاهما في العراق، ليصبح مساعد المدير العام لبرنامج الأغذية العالمي.

وقال دي ميستورا في الجلسة التي عقدت في مقر مجلس الأمن الدولي في نيويورك الخميس لمناقشة التطورات في العراق إن عام 2009 يشكل مرحلة أساسية بالنسبة إلى العراقيين:

"أنا متفائل جداً، بالطبع علينا تجنب أي توتر في المناطق المتنازع عليها أو الحدود المتنازع عليها لأن ذلك قد يكون مشكلة أساسية."

ولفت دي ميستورا إلى ضرورة توفير الخدمات الأساسية للمواطنين العراقيين وخاصة المياه والإمدادات الصحية والكهرباء، قائلا إن خطوة من هذا النوع ستجعلهم يشعرون بحصول تغيير ايجابي.
وتحدث دي ميستورا أيضا عن التأثير الايجابي لتطور العملية الديمقراطية والأمنية على العراقيين:

" علينا اجراء الانتخابات العامة على وجه الخصوص، وعندما نقوم بذلك سأكون متفائلاَ جداً."

وأشاد دي ميستورا بالعراقين قائلا إنهم يتميزون بذكاء حاد وأنهم اسهموا بنشر الثقافة في جميع دول الشرق الأوسط، على حد قوله.

XS
SM
MD
LG