Accessibility links

logo-print

زيباري: نحترم إرادة الإيرانيين ولن نجد صعوبة بالتعامل مع أحمدي نجاد


أكد وزير الخارجية هوشيار زيباري أن العراق لن يواجه أية صعوبات في التعامل مع الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد الذي أثار إعلان فوزه بالانتخابات الرئاسية تظاهرات احتجاجية في عدد من المدن الإيرانية.

وفي مقابلة له مع رويترز، أوضح زيباري الذي يزور اليابان: " لا توجد لدينا أي مصاعب في التعامل مع أحمدي نجاد، لأنه يعرف مواقفنا، ويعرف المشاكل العالقة والصعوبات، وما يجب القيام به من أجل تعزيز العلاقات بين العراق وإيران في المجالات كافة".

وفيما يخص الانتخابات الإيرانية ورأي حكومة العراق بشأنها، أكد زيباري أن حكومته احترمت " إرادة الشعب الإيراني"، والنظام السياسي الإيراني، وأنها لن تطلق أي أحكام بشأن تلك الاختيارات الإيرانية، مشيرا إلى أن بغداد تشعر بالقلق إزاء زعزعة الإستقرار في إيران، وأنه من غير المرجح أن تكون هناك أي تداعيات، حسب قوله.

وحول اتهامات أميركية لإيران بتقديم الأموال والسلاح والتدريب للمليشيات الشيعية في العراق، قال زيباري إن مثل هذه التدخلات أخذت بالتراجع، وأضاف:

" أنا لا أقول بأن هذه التدخلات توقفت، ولكنها أصبحت أقل تأثيرا".

في غضون ذلك، وصف مسؤول حكومي مقرب من رئيس الوزراء نوري المالكي الانتخابات الإيرانية بأنها غير عادلة.
ونقلت رويترز عن المسؤول الذي تحدث لصحيفة وول ستريت جورنال قوله: لقد كانت انتخابات غير عادلة، ولكننا لا نستطيع أن نقول ذلك علنا، لأن هذا الأمر من شأنه أن يؤثر على علاقتنا مع إيران".

XS
SM
MD
LG