Accessibility links

المنتخبات العربية تكمل استعدادها لخوض الدور الثالث للتصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم


تواجه المنتخبات العربية تحديا كبيرا في الجولة الثالثة من الدور الثالث الحاسم للتصفيات المشتركة المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم وكأس أمم أفريقيا اللتين تقامان عام 2010 في جنوب أفريقيا وانغولا على التوالي.

في المجموعة الأولى يستضيف المغرب توغو في الرباط، وفي الثانية تستقبل تونس نيجيريا في رادس، وفي الثالثة تحل الجزائر ضيفة على زامبيا، وفي الرابعة يستضيف السودان غانا في أم درمان، فيما تغيب مصر عن هذه الجولة لمشاركتها كبطلة لأفريقيا عام 2008 في بطولة القارات المقامة حاليا في جنوب أفريقيا.

ويتعين على لاعبي المنتخب المغربي الذي قدم عروضا قوية تعارضت مع النتائج المخيبة في الجولتين الماضيتين فاكتفى بنقطة واحدة، أن يبذلوا جهدا مضاعفا لتخطي توغو صاحبة المركز الثاني برصيد 3 نقاط، ، السبت والعودة إلى المنافسة من جديد والاقتراب من صاحب المركز الأول المنتخب الغابوني (6 نقاط) الذي لن يشارك في هذه الجولة.

يذكر أن بطل كل من المجموعات الأفريقية الخمس يتأهل إلى نهائيات المونديال، فيما تتأهل المنتخبات الثلاثة الأولى من كل مجموعة إلى نهائيات أمم أفريقيا وتنضم إلى منتخب الدولة المنظمة انغولا.

وفي المجموعة الثانية، سيشكل اللقاء بين تونس المتصدرة 6 نقاط وضيفتها نيجيريا الثانية 4 نقاط نقطة الانطلاق نحو بطاقة المونديال التي ستنحصر بين هذين المنتخبين على الأرجح قياسا على نتائجهما في الجولتين الأوليين. وتلعب موزامبيق في ضيافة كينيا لا شيء.

وفي المجموعة الثالثة، تبدو رحلة الجزائر المتصدرة "4 نقاط" إلى شيليلا بومبوي لمقابلة زامبيا التي تتخلف عنها بفارق الأهداف محفوفة بالمخاطر.

ولا تختلف الحال كثيرا بالنسبة إلى السودان في المجموعة الرابعة "نقطة واحدة" حين يستضيف غانا المتصدرة "6 نقاط" غدا، فيما تلعب الأحد مالي "نقطة واحدة" مع بنين "3" نقاط.

وفي المجموعة الخامسة، سيكون لقاء بوركينا فاسو الثانية "6 نقاط" مع ساحل العاج المتصدرة ، أيضا السبت فاصلا في تحديد هوية البطل مبكرا، فيما تلتقي غينيا مع مالاوي الأحد وكلاهما من دون رصيد.

XS
SM
MD
LG