Accessibility links

logo-print

نيويورك تايمز: تغيير منصب روس مؤشر على التركيز على الشرق الأوسط


حاولت صحيفة نيويورك تايمز في عددها الصادر الجمعة التكهن حيال سبب ترك الدبلوماسي المخضرم دنيس روس منصبه كمبعوث خاص لوزارة الخارجية إلى إيران بعد ثلاثة أشهر فقط ليعمل مستشارا في البيت الأبيض.

وقالت الصحيفة إن أوباما يأخذ موضوع السلام بين الفلسطينيين وإسرائيل مأخذ الجد منذ المرحلة الأولى من عهده، على عكس سابقيه، الرئيسين جورج بوش وبيل كلينتون، اللذين لم يتناولاه إلا في مراحل متأخرة من ولايتيهما.

وأضافت الصحيفة أن أوباما ربما يريد روس قريبا منه في البيت الأبيض ليستفيد من شبكة علاقاته في عالم السياسة الإسرائيلية وضمن جماعات الضغط في الولايات المتحدة، ومن خبرته كمستشار رفيع في عهدي بيل كلينتون وجورج بوش الأب.

وأضافت الصحيفة أن أوباما ربما تراجعت صورته في إسرائيل ولدى جماعات الضغط الموالية لإسرائيل في أعقاب خطابه الذي ألقاه في القاهرة، حيث يشير استطلاع للرأي إلى أن 51 بالمئة من الإسرائيليين يقولون إن أوباما حريص أكثر على إقامة دولة فلسطينية منه على أمن إسرائيل.

وعلى الرغم من أن إدارة أوباما تضم العديد ممن لديهم سمعة جيدة لدى اللوبي المؤيد لإسرائيل من أمثال رام إيمانويل كبير موظفي البيت الأبيض وهيلاري كلينتون وزيرة الخارجية، إلا أن نقل روس إلى البيت الأبيض سيعزز من سجله إلى حد أبعد حين يتعلق الأمر بإسرائيل.
XS
SM
MD
LG